واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

إنه عمل غير صالح.
- بـقـلم مصطفى بوصحبة
- إقـرأ لنفس الكـاتب


27 08 2012 - 06:31


 

بسم الله الرحمن الرحيم، نحمد الله تعالى رب العالمين، ونصلي على رسوله محمد الأمين، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين، ثم أما بعد:

الشرك عمل غير صالح، وظلم عظيم، لا يشفع للمشرك أمام خالقه أيٌّ كان، ولو كان محمد رسول الله –صلى الله عليه وسلم- .

نحن البشر لا نقبل ولا نرضى أن يشاركنا في محبوباتنا أي كان، فكيف يرضاه خالق البشر.

تفاحة معضوضة، بقايا قهوة مشروبة، قنينة عصير مبدوءة، هل يحب أحدنا أن يكمل شربها عمَّن بدأ قبلنا؛ لا أحد يحب ذلك أكيد.

الشرك قبل أن يكون نقص في الإيمان والاعتقاد، هو خلل ونقص كبير يصيب الفكر والعقل، وليس معناه أننا أطباء أو مهندسون ونحن مشركون أننا عقلاء، أتعجب من هؤلاء البشر، مستوى كبير في العلم المادي، لكنك تجدهم يركعون ويسجدون للحجر أو الشجر أو البقر أو الجرذان...

اعوجاج كبير، وانحراف خطير والمرء على هذا النحو، ألا يبعث ذلك على الشفقة!؟، عالم كبير، عالم فضاء، عالم ذرة، عالم أحياء، لكنه يصرف عبادته وتعظيمه لغير الله سبحانه وتعالى، بل تجده يحارب الموحدين من المسلمين، ولا يُقِرُّ أبدا ببعثة منجي البشرية جمعاء، محمد صلى الله عليه وسلم، مَن مثل هذا النوع من البشر، جاحد ومنكر لنعم الله تعالى عليه، هل هذا عالما!؟.

بل الأدهى والأمر، أن هذا الصنف من البشر، يتمرغ هو وأطفاله في النجاسات والقاذورات ويتلذذ بها، ويبحث عنها من أجل إرضاء من يعتقد أنهم يملكون له النفع والضر، الموت والحياة...، في حين أن خالق المخلوقات، وواجد الموجودات كلها، لا يرضى له بهذا الذل وهذا الانحطاط الفكري والخلقي العظيم.

هذه الأعمال وهذه الطقوس التي تطمس عقل هؤلاء البشر، وتهوي بهم أسفل سافلين، هي جناية عظيمة لا أجد لها تبريرا واضحا، لذلك أقول إنها الأنانية والغرور والحقد الدفين لأتباع محمد صلى الله عليه وسلم، إني لا أجد لها تفسيرا إلا هذا، فهل لكم، إخواني، تفسيرا بديلا؟.

كيف يعقل لطبيب أو مهندس أن يترك الأعالي وينزل به فكره وعقله إلى هذا الحضيض، ويرمي به إلى أقل من درجة الجردان، مشكلة كبيرة وظلم عظيم، إذا لم يتب هؤلاء كانوا أصدقاء فرعون وهامان وأبي جهل...، كان هؤلاء ضمن زمرة الخالدين في دار السعير -أعاذنا الله وإياكم منها- .

أسأل الله تعالى أن يدخلنا الجنة بغير حساب أو سابقة عذاب، إنه ولي ذلك والقادر عليه، والحمد لله رب العالمين على نعمة الإسلام، نعمة الخلود في دار النعيم الأبدي، والابتعاد عن السعير الأبدي، و صل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آله إبراهيم، إنك حميد مجيد، و بارك اللهم على محمد وعلى آله محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.




2914 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2015-09-26
06 : 15
مساهم
ههههههخخخخخ يا الواغش حاولوا على راسكم من ريسان لكباش... قسموا لكوليستيرول على عدة أيام؛ راه كاين لكونجيلاتور... ماشا كلشي دقة وحدة
عيدكم مبروك و كل عام و أنتم بخير
NOU14826


© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع