واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

"الشعب يريد..." حقيقة أم خيال؟
- بـقـلم مصطفى بوصحبة
- إقـرأ لنفس الكـاتب




 

هل "الشعب يريد..." حقيقة أم هو الحلم والوهم والخيال؟
"الشعب يريد..." شعار مدوي براق، لا أنكر ذلك؛ له سحره وجاذبيته، صحيح؛ يستهوي كل مظلوم ويخيف كل ظالم، صدقت؛ ولكن ألا ترى على أرض الواقع، أنه شعار تكتنفه الضبابية والغموض!؟

هل فعلا سيتحقق مراد الشعب بـ: "الشعب يريد..." ؟، أم هو الغطاء والقناع، التخفي والتستر؟

هل فعلا "الشعب يريد..." أم أن "غير الشعب هو الذي يريد..." أم أن "الشعب يريد..." سم في العسل؟، ومن ذاك الذي ناب عنك وعني ليقول: "الشعب يريد..."

علمتني الحياة أن عملية النسخ أو الاستنساخ غالب طبعها -إذا لم يكن الناسخ أمينا عليما- التيه والتزوير والتدليس وطمس الحقائق.

لنرجع إلى "الشعب يريد..." ، عن أي شعب يتحدثون!؟

الشعب هنا -على ما أعلم في بلدنا المغرب- يعني يقينا نحن المغاربة، أنا وأنت وكلنا جميعا، بمداشرنا ودواويرنا، بقرانا ومدننا، بصحرائنا وجبالنا، بسهولنا وبحارنا، حسب الإحصاء الأخير نحن المغاربة -عدديا- نمثل أربعين مليونا نسمة، من شرق المغرب إلى غربه، ومن شماله إلى حدوده مع الجارة موريتانيا.

نحن المغاربة لنا ثوابتنا، أصالتنا، هويتنا، ماضينا، تاريخنا، نحن المغاربة سلطان بلادنا، أمير المؤمنين،نحن المغاربة -يقينا- مسلمين، نحن المغاربة -يقينا- موحدين، نحن المغاربة نصلي في كل وقت وحين، أقله خمس صلوات في اليوم والليلة، نحن المغاربة نؤتي الزكاة، نصوم رمضان، نحج بيت الله الحرام.

نحن من كان أجدادنا وآباؤنا يتزوجون بأربع نساء ولهم منهن العشرات من الأولاد والبنات، نحن من فتحنا بلاد الأندلس وجدنا البطل المغوار الفاتح طارق بن زياد، ونحن من نشرنا الإسلام بجنوب الصحراء، نحن لنا تاريخ، وتاريخنا تاريخ جد مشرق، تاريخنا تاريخ الأمجاد والأبطال والانتصارات.

نحن المغاربة لسنا شيوعيين، نحن المغاربة لسنا اشتراكيين، نحن المغاربة لسنا ممن يخل بأحكام الدين، نحن المغاربة لسنا ممن يدعو إلى التحلل والانفساخ وهتك أعراض الستر والحشمة والدين.

فإذا كانت هذه هي الأسس وهذه هي الركائز، آنذاك يكون من يدعو إلى "الشعب يريد..." منصورا بإذن الله، محبوبا في الأرض والسماء، وتكون آنذاك العبارة الرنانة "الشعب يريد..." حقيقة وليست خيالا.












589 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  




© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع