واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

ياسر الرافضي (1)
- بـقـلم محمد يونسي
- إقـرأ لنفس الكـاتب




 

أثار موضوع ياسر الرافضي أو كما يسميه بعض من كشف حقيقته وعقيدته ب " ياسر الخبيث و"ياسر الفاجر و" ياسر الزنديق و" ياسر الكافر "... وكلها ألقاب تحتاج إلى تفصيل وتأصيل...
قلت أثار هذا الموضوع ردود فعل قوية من خلال تدخل أهل العلم والفكر والدعاة بل حتى رجال السياسة...ذلك أن هذا الخبيث قد تجرأ مرة أخرى على أمنا عائشة رضي الله عنها ووصفها بأبشع النعوت والصفات والاتهامات ، وهي في حقيقة الأمر من عقائد الشيعة الرافضة.

ومن الأسماء الوازنة التي ردت وبينت وكشفت هذا الباطل وهذا الزنديق : الدكتور صفوت حجازي الذ لم يتردد في تكفيره وأيضا الشيخ الداعية نبيل العوضي والشيخ الزغبي والشيخ عدنان عرعور والأستاذ الدكتورعثمان الخميس المتخصص في التاريخ الإسلامي وغيرهم كثير.

إن عقيدة ياسر الخبيث هي عقيدة الشيعة الرافضة وأئمتهم ،ومن لم يطلع على عقائدهم ومناهجهم وتاريخهم وأسلوبهم الماكر في الكذب والوضع والتقية...فإنه يصبح لقمة سائغة لهم ،يدور في فلكهم ويعتقد بعض معتقداتهم ويتجند للدفاع عنهم والتماس الأعذار لهم وتقديس رؤوسهم وتقديم الولاء لأحزابهم ودولتهم !!
وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على قلة العلم والاطلاع فيحصل من ورائه انبهار بكل منتصر! تماما كما حصل لكثير من أبنائنا المنبهرين بلنين وستالين من قبل وبالفيتنامين الذين ركَّعوا أمريكا وبثورة فرنسا وخرافات غاندي...!! وللأسف لم ينبهر-هؤلاء- برسول الله صلى الله عليه وسلم وبصحابته الكرام البررة بل صاروا يسبونهم وينتقصون منهم والعياذ بالله –كما فعل هذا الخبيث الرافضي- وهذا قمة الجهل والنذالة والسذاجة.

إن هذا العمل الشنيع الذي قام به هذا الشيعي الرافضي ، هو من باب قوله تعالى: (قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ) وهي أمور مبثوثة في كتبهم وكتب أئمتهم ،ولكن بعض الانتصارات السياسية والعسكرية التي حقها "حزب الله الشيعي" وصمود إيران وسوريا الشيعيتين في وجه استكبار وطغيان العدو الأمريكي والصهيوني من أجل الحفاظ على أمنهما ومصالحهما - وليس على أمن المسلمين ومصالحهم ذلك أن المسلمين لم يعد لهم كيان قوي يحمي مصالحهم منذ سقوط الخلافة العثمانية- أقول كل هذا جعل الشيعة يزدادون تجرءا وحقدا وحماقة ويكشفون كل يوم عن خبثهم الدفين مُكشرين عن أنيابهم وكلنا يعرف معاناة أهل السنة في العراق وإيران وحتى لبنان وعن القلاقل والفتن التي يثيرونها في باقي بلاد المسلمين ولعنا نتذكر الرسالة التاريخية التي وجهها الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي-حفظه الله- حول الموضوع ، وهو الشيخ المعروف بدعوته للتقارب بين السنة والشيعة !!

لكنها كانت رسالة تضع نقطة النهاية لهذا المشروع الذي كان يحلم به هذا الشيخ الجليل وتكشف مكر الرافضة وحيلهم.

في الحلقات القادمة سوف نتكلم بإذن الله تعالى عن هذه الأباطيل لتعرية هذه العقائد الفاسدة مع بيان حكم الشرع فيها إعتمادا على الكتاب والسنة وأقوال أئمة أهل العلم بعيدا عن التعصب والتحزب دفاعا عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن شرفه وعرضه وعرض صحابته رضوان الله عليهم والله المستعان.






1277 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  




© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع