واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط ثقافية

حركة النهضة والطريق إلى الرئاسة..
- بـقـلم شفيق عنوري
- إقـرأ لنفس الكـاتب


17 08 2016 - 14:55


 

لابد من دراسة التجارب السابقة لتفادي الأخطاء والسلبيات، وللاستفادة من المحاسن والإيجابيات، تطرح أكثر من علامة استفهام حين نرى ما حدث في الجزائر بداية التسعينات من القرن الماضي، وكيف ألغيت الانتخابات التي أفرزت عن فوز الإسلاميين، ولماذا تم حل حزبهم "الجبهة الإسلامية للإنقاذ"، وكيف أن العسكر تدخل لاجتثاثهم، بعدها نأتي إلى مصر لنلقي نظرة على تجربة "الإخوان المسلمين"، ولماذا انقلب عليهم العسكر، ولما يتم إقصاء الإسلاميين عموما ويتكالب عليهم الخصوم والأعداء، وهل من سبيل لمواجهة ذلك، أو هل من طريقة لتفادي كل هذا.

أظن أن الشيخ "راشد الغنوشي" رئيس حركة النهضة التونسية، قد درس كل ما سبق وأكثر، وهو على دراية تامة بما وقع، وما يمكن أن يحدث للإسلاميين، إن وصلوا لسدة الحكم، من هذه المنطلقات سنحاول إلقاء نظرة على سيرورة حركة النهضة "بعد الثورة التونسية"، ومن خلالها سترسم لنا خطوط عريضة للمستقبل القريب.

إذن، وكما ذكرنا فمن المنتظر أن ينقلب العسكر "بدعم غربي" على أي حزب إسلامي يصل للسلطة، فلماذا نقدم لهم هذه الفرصة على طبق من ذهب؟ هكذا بدأت حركة النهضة مسيرتها بعد الثورة، حين قادت المرحلة الانتقالية جنبا إلى جنب، مع حزب "المؤتمر من أجل الجمهورية"، وحزب "التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات"، ورغم أن "حركة النهضة"، فازت في الانتخابات، فإن رئاسة الجمهورية كانت من نصيب "منصف المرزوقي" من المؤتمر من أجل الجمهورية، بينما تكفلت الحركة برئاسة الوزراء. تركت النهضة مسافة أمان بينها وبين السلطة، لأن مصلحة الوطن هي العليا، في ظل تربص الأعداء بتونس كتربصهم بباقي الدول "العربية".

كانت "النهضة" تستعد في البداية للمشاركة في الانتخابات المقرر سنة 2014، ولا شك أنهم استحضروا إمكانية الوصول للسلطة، لكن الحدث (الانقلاب العسكري) الذي جاء صداه من مصر سنة 2013 أكد لهم الدروس السابقة، والقائمة على المنطق الغربي: "الديمقراطية التي تنتج الإسلاميين محرمة".

كما أن حركة النهضة لاحظت قبل ذلك بروز تكتل جديد يضم "بقايا؛ العسكر، ونظام بن علي، ونظام بورقيبة" في حزب واحد أسس سنة 2012، هو حزب "نداء تونس"، تكتلهم ليس "بريئا"، ولا يعدو هدفه "الوصول إلى السلطة"، وليس خدمة الوطن والشعب. مادام حزب "نداء تونس" يحوي بداخله أطيافا مختلفة، فمن البديهي أن تجمعهم لن يدوم، بلا شك فالإخوة في حركة النهضة قد استحضروا كل هذا، وقد كان ما سبق سببا إلى جانب "التحذير القادم من مصر" لدفعهم إلى التأني، والخروج من سباق الرئاسة، من باب "خطوة إلى الوراء، تليها خطوتين إلى الأمام" مع اختيار الحياد، هذا الأخير الذي صب في صالح "النداء"، وأبناء الشيخ "راشد الغنوشي" واعون بقراراتهم، بل أعتقد أن حيادهم كان عن قصد.

الهدف من وراء إيصال "نداء تونس" للسلطة هو جعله يتفكك تدريجيا، لأن التكتل لا يدوم، وخصوصا حين يتعلق الأمر بالسلطة، فالكل داخله يريدها، أو يريد منصبا على الأقل، مما يخلق صراعا داخليا يجعل الحزب يتفكك، وقد حصل ما كان متوقعا، وذكر الشيخ "راشد الغنوشي" قبل أيام، أن الأعضاء الراديكاليين خرجوا من نداء تونس، وبقي فيه المعتدلين، وهذه أولى الخطوتين إلى الأمام.

بقيت الخطوة الثانية، وهي آخر مراحل سلم الصعود للحكم بالنسبة للنهضة، وهي تغيير اللباس لتفادي تكالب الأعداء عليها، وقد فعلوا ذلك في الشهور القليلة الماضية، حيث فصلت الدعوي عن السياسي، وصارت حزبا سياسيا محض، لا يختلف عن باقي الأحزاب، وهذا ما يدخل الحركة في مصاف العلمانيين حسب كثيرين، وقد يكون قرارهم، جاء لتأمين المشروع من مكر الأعداء، وستعطي محاولة الانقلاب الأخيرة، في تركيا درسا أخر للحركة، للاستعداد لأي شيء، وتوقع أن مؤسسات الدولة ذاتها قد تخون الوطن، وهذا ربما سيجعل من تجربتهم القادمة محط اهتمام واسع، خصوصا إذا وصلوا للرئاسة، وهذا ما أكاد أجزمه، الانتخابات الرئاسية القادمة المقررة في نوفمبر 2019، ستحمل "النهضة" لسدة الحكم، لأن جاهزيتهم قد اكتملت.


شفيق عنوري




673 قراءة

POUR UNE VRAIE DEMOCRATIE, DEBARRASSONS-..
POUR UNE VRAIE DEMOCRATIE, DEBARRASSONS-NOUS DES POLITICIENS : LE REGARD D'UN AM..
akae ..


Michel Collon : « La France n’est pas l’..
Sputnik France : Nous avons échangé avec Michel Collon, fondateur du site Invest..
akae ..


وثائقي ~ تل الزعتر : خفايا المعركة..
في 12 أغسطس/آب عام 1976 سقط مخيم تل الزعتر للاجئين الفلسطينيين في بيروت بعد 52 ي..
akae ..


Christchurch : un attentat terroriste is..
Pascal Boniface, directeur de l'IRIS (http://www.iris-france.org) revient sur le..
Pascal Boniface..


COMMENT INTERNET EST DEVENU UN ESPACE PO..
Durant cette dernière seconde, alors que vous avez à peine terminé la première l..
Le vent se lève..


الكيان الصهيون يقصف مواقع بغزة..
قصف الجيش الإسرائيلي مواقع لحركتي حماس والجهاد الاسلامي في قطاع غزة بعد ظهر الخم..
عين_على_النت ..


235 قتيلا في هجوم على مسجد في شمال سيناء..
235 قتيلا في هجوم على مسجد في شمال سيناء أ ف ب ، 2017.11.24 قتل 235 شخصا على..
عين_على_النت..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  




© 2020 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع