صورة و حديث      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي  كـل المقـالات
مقالات رأي

النضال التشاركي : ورقة تهم تشخيص ميداني لواقع النقل بمدينة أحفير وَ النواحي.
- بـقـلم يسين مزاكة
- إقـرأ لنفس الكـاتب


12 02 2016 - 07:39


 

ورقة تهم :
تشخيص ميداني لواقع النقل بمدينة أحفير وَ النواحي.
النقل المزدوج نموذجاً.
بعد تمحيص كبير وَ تقصي الحقائق وَ سؤال عدد من المواطنات وَ المواطنين اتضح لنا أن هناك عدة إكراهات تشوب قطاع النقل المزدوج بأحفير وَ النواحي أي قرية لمريس وَ مجموعة من المداشر وَ الدواوير التابعة لجماعة أغبال.
وَ بما أن التنسيقية أخذت على عاتقها :
رفع تقارير إلى الجهات المنتخبة تثبت وَ تؤكد الخصاص القائم في مجال النقل.

ارتأيت شخصياً أن أقوم بهذا البحث الميداني الذي يروم وضع الجهات المختصة أمام الصورة الحقيقية لقطاع النقل المزدوج وَ مختلف المعيقات التي تشوبه مما يجعله قطاعاً غير مهيكلٍ لا يفي بمتطلبات ساكنة العالم القروي كما يعيق قضاء مصالحهم وَ يُسهم بشكل كبير في تعرض تلامذة العالم القروي إلى الانحراف وَ الهدر المدرسي نظراً لعدم احترام هذا القطاع غير المهيكل لعامل الوقت.

في هذا الشأن أجرينا الورقة التالية لتعزيز عناصر المُرافعة بالنسبة للجمعيات التي اتخذت وسيلة النضال التشاركي وسيلة لرفع هموم وَ آلام المواطنين وَ إيصال كلمتهم عبر قنوات تشاركية يسمح بها القانون المغربي وَ توفرها المؤسسات من مجالس منتخبة وَ هيئات استشارية بتحكيم السلطات العمومية التي تعتبر أعلى سلطة في البلاد أوكلت إليها مهمة الحفاظ على السلامة البدنية وَ المادية للمواطنين.

النضال التشاركي هو مفهوم وضعته شخصياً استجابة لطبيعة المرحلة لكون مُجمل المؤسسات المغربية وضعت قنوات تشاورية وَ تشاركية مع المجتمع المدني الذي يتكون بدوره بنسيج اجتماعي مُنظم في إطار جمعيات ثقافية وَ رياضية وَ أخرى مهتمة بالشق السوسيو اقتصادي.

النضال التشاركي هو مفهوم جديد تتبناه جمعيات المجتمع المدني للدفاع عن مصلحة المواطنين في إطار تشاركي ينهل في مجمله من مختلف التوصيات التي خرج بها الحوار الوطني للمجتمع المدني إضافة إلى مجمل المناظرات الجهوية التي أُقيمت عبر تراب المملكة المغربية الشريفة وَ التي عُنيت بتأطير جمعيات المجتمع المدني وَ تكوين مواردها البشرية بأرقى الوسائل للترافع وَ توقيع العرائض وَ كيفية التواصل مع المجالس المنتخبة وَ السلطات العمومية حتى لا تختلط العملية النضالية بمطالب لا تتماشى مع الأدوار الحقيقية/الطبيعية للجمعيات.

النضال التشاركي هو مساحة مشتركة بين جمعيات المجتمع المدني وَ المجالس المنتخبة وَ مؤسسات أخرى مُنفتحة بقوة قوانينها على المجتمع المدني تأخذ بعين الاعتبار كل المقترحات وَ المذكرات التفصيلية وَ الآراء لتبلورها في تصورات تستجيب فيما بعد لمتطلبات الساكنة في إطار برامج تنموية حكومية أو شبه عمومية تُشرف على تحقيقها مؤسسات الدولة على حسب الاختصاصات الموكولة إليها.

النضال التشاركي هو استيفاء لكل عناصر الاستدلال وَ التشخيص الميداني للظاهرة أو المعضلة مع اقتراح بعض الحلول الناجعة قبل الدخول إلى مرحلة الحوار عبر القنوات التشاركية التي تنص عليها القوانين التنظيمية التي يؤطرها دستور المملكة المغربية الشريفة.

النضال التشاركي هو انخراط جاد وَ فعلي في الحوار الوطني للمجتمع المدني وَ هو استجابة فعلية وَ مؤكدة للخطب الملكية السامية وَ تفعيل لمقتضيات دستورية محضة وَ هو ما يُصطلح عليه في أيامنا بالنضال المؤسساتي الذي نهجته مجموعة من الجمعيات السياسية وَ الحقوقية إلا أن النضال التشاركي يبقى في كنهه هو الصفة التي وجب على الجمعيات اتخاذها بناء على ما أوكله المشرع لجمعيات المجتمع المدني انطلاقاً من الميثاق الجماعي المُتمم وَ المُعدل لسنة 2008 وُصولاً إلى القانون المنظم للجماعات الترابية وَ المقاطعات وَ بكل ما يسمح به القانون المغربي.

نعود هنا إلى مشكل النقل المزدوج نموذجاً في أحفير:

أولها : عامل التوقيت.
بإجماع كل الفئات من المُستجوبين تم التوصل إلى ما يلي :

الحافلتين المُكلفتين بقطاع النقل المزدوج لا تعتمدان توقيتاً رسمياً أو منتظماً مما يجعل فئة المستفيدات وَ المستفيدين من هذا القطاع لا يجدون وسيلة النقل في المواقيت المعلومة.

باستثناء انطلاقة الصباح أو عودة المساء تعتمد الحافلتين مواقيت مزاجية تعود إلى دوافع شخصية أكثر مما هي مهنية:

على سبيل الذكر لا على سبيل الحصر:
"عندما ينتظر السائق ساعتين من أجل أن يتخذ قرار التنقل بالمواطنين فهو يضرب مصالح الزبناء وَ يربط تنقلهم بقراره الشخصي".

فالطريقة العشوائية التي تنطلق بها كل حافلة تجعل من التوقيت أمراً لاغياً مما يستوجب تدخل الجهات الوصية لتنظيم هذا القطاع وَ فرض مواقيت معلومة يلتزم بها أرباب النقل المزدوج وَ يحترمها المواطنون.

كإضافة في هذه النقطة:
قطاع النقل المزدوج يبقى رهيناً بأرباب العمل وَ إرادتهم في الإصلاح وَ كذا وقوفهم على انتظارات الزبناء وَ الإنصات إلى مكونات المجتمع المدني بتشاور مع السلطات الوصية وَ الخضوع لمختلف القوانين التي تنظم القطاع قصد معالجة المشاكل العالقة وَ على رأسها قضية التوقيت حتى لا يتسبب أهل القطاع في :
ـ الإسهام في عدم تنقل المواطنين وَ إلغاء مواعيدهم.
ـ الإسهام في الهدر المدرسي :

"خصوصاً أن شريحة كبيرة من التلاميذ يضطرون أن يأتون في مواعيد مبكرة وَ قضاء ساعة أو ساعتين أمام المؤسسات مما يوفر لهم أجواء مريحة تدفعهم إلى الانحراف في غياب رقابة أبوية وَ تربوية بحكم قضائهم ساعة أو ساعتين خارج المؤسسة التعليمية قبل الالتحاق بالفصول؛ بالأخص فئة الفتيات اللاتي يجدن حرجاً بالانتظار خارج الأسوار صباحاً أو في الفترة ما بين الثانية العشرة وَ الثالثة بعد الزوال فهاته المدة كفيلة بأن يتم استغلالهن أبشع استغلال."

على حسب ذكر المواطنة ع.م وَ البالغة من العمر 30 سنة تتذكر أيام دراستها بأحفير فتقول بالكلمة:
"إن أولياء وَ آباء التلاميذ لا يعلمون بما يجري لأبنائهم وَ بناتهم في تلك الفترات التي يأتون فيها مبكراً استجابة لمواقيت مزاجية يفرضها أرباب النقل فيكونون عرضة لجميع أنواع الانحراف التي تؤدي حتماً إلى الهدر المدرسي"

وَ تضيف المواطنة ع.م :
"لو توفرت بنية استقبال واحدة مثل مكتبة أو ما شابه ذلك أو أن المؤسسات التربوية أخذت على عاتقها استقبال التلاميذ في الساعات قبل الدراسة لتفادواْ الوقوع في عدة مشاكل"

وَ تضيف المتدخلة ب:
"أن الحل الأنجع هو تنظيم الوقت وَ احترامه من طرف أرباب النقل المزدوج مع إضافة خطوط أخرى وفق خارطة تتدخل فيها السلطات الإقليمية بإشراك المواطنين مع إلزام أرباب الحافلات الذهاب إلى الدواوير وَ المداشر".

كما تضيف قائلة :
"لو أن هناك خطوط حافلة بين أحفير وَ بركان وَ بين أحفير وَ السعيدية لتخصص النقل المزدوج في النقل بين أحفير وَ المداشر بدل اقتصاره على الطرق الرئيسية."

يبقى عامل التوقيت عاملاً أساسياً وجب على أرباب الحافلات وَ الجهات الوصية وَ السلطات العمومية أخذه بحزم لإيجاد الصيغ الملائمة لضبط التوقيت وَ الاتفاق على ساعات معينة لانطلاق الحافلات وَ الالتزام بالعودة إلى نقطة الانطلاق على رأس كل ساعة مع التفكير في الترخيص لحافلتين على الأقل يعملان بشكل موازي لضمان نقل سريع حتى لا يبقى التوقيت رهيناً بمزاجية السائق أو بقرارات انفرادية يتخذها أرباب الحافلات سواء تعلق الأمر بالمواقيت أو بأثمنة التنقل.

العامل الثاني :
عدم وفرة الحافلات:
كما هو معلوم فإن النقل المزدوج يوفر حافلتين فقط بين أحفير وَ قرية لمريس وَ القرى المجاورة المنتمية للجماعة القروية لأغبال.

وَ هذا المعطى يبقى من اختصاصات السلطة الإقليمية التي ارتأت في يوم من الأيام أن تعالج معضلة النقل بالترخيص لبعض المستثمرين من المقاولين الشباب دون الإشارة إلى ما وجب عليهم أن يُلبونه للشريحة المستهدفة من هذا القطاع.

غالبية المستفيدين يشكون عامل التوقيت :

كما أشرنا إليه في الورقة السابقة :

يشكون كذلك عدم أهلية الحافلات في ولوج بعض المداشر النائية وَ البعيدة شيئاً ما عن الطريق الرئيسية.

ما يستوجب تفكيراً معمقاً في حل هذه المعضلة المتعلقة بتسهيل عملية النقل للمواطنين وَ يبقى حل إحداث خطين آخريين يوازيين الخطين المتواجدين من أنجع الحلول مع ضبط وقت الانطلاقة على رأس كل ساعة أو نصف ساعة إن توفرتا وسيلتي نقل آخرين.

التفكير يستوجب إحداث تراخيص جديدة بإشراف السلطة المحلية وَ تقرير السلطة الإقليمية وَ إشراك أرباب النقل المزدوج مع إشراك فعلي للجهات المنتخبة وَ القطاع الوصي على النقل بمرافعة المجتمع المدني وَ الأخذ بعين الاعتبار الأوراق التي يساهم بها لإيجاد الحلول المناسبة في إطار مقاربة تشاركية يكفلها القانون وَ تفعلها الجهات المسؤولة للانتقال من المرافعة إلى دراسة الحلول.

وَ في هذا الشأن أقترح شخصياً إيجاد حلول بتوفير النقل وَ تسهيل تنقل المواطنين من أحفير إلى القرى وَ المداشر حتى لا تقتصر حافلات النقل المزوج على الطريق الرئيسية مع احترام كل حافلة للخط المسطر لها من طرف السلطة دون التذرع بعدم جودة الطرقات نموذجاً.

نقل عدنان : نموذجاً : يخالف كل ما هو منصوص عليه في دفتر التحملات فهو لا يمر أصلاً بطريق فم ملوية تجاه قرية لمريس دون تدخل أي جهة رسمية وَ مع غض الطرف من طرف الدرك الملكي أو شرطة المدينة عندما يختار سائق هذه الحافلة طريقاً منافيا لما هو مسطر له في الترخيص أو دفتر التحملات.

العامل الثالث :
أثمنة النقل :
النقل المزدوج كحل بديل يُسهم في توفير وسيلة النقل المُلائمة لساكنة العالم القروي وَ فك عزلتهم: تفيد كل الآراء على أن تعريفة النقل المزدوج هي ملائمة إلى حد ما بثمن ثلاثة دراهم التي انطلقت بها الحافلات منذ تسعينيات القرن الماضي إلا أن الزيادة المزاجية التي عرفها القطاع في الآونة الأخيرة تضر نوعاً ما بالقدرة الشرائية للمواطن مُقابل رداءة جودة الخدمات المُقدمة من طرف أرباب هذا القطاع على سبيل الذكر :

ـ عدم احترام تعداد المقاعد المرخص بها وَ تجاوز السبعة عشرة مقعداً المُرخصة مما يفرض على المواطن التنقل في أجواء لا إنسانية لا تحترم كرامته وَ مفروضة عليه لكون الشريحة القروية شريحة ضعيفة مادياً وَ لا تستطيع التنقل عبر وسائل أخرى نظراً لغلاء التسعيرة وَ عدم توفرها أصلاً بعد الخامسة بعد الزوال وَ أصبح هذا أمراً بديهياً بالمدينة الحدودية أحفير.

كخلاصة لهذه الورقة التشاركية الموجهة بالأساس للجهات المختصة وَ المسؤولة فإن النقل المزدوج رغم توفر حافلتين فإنهن لا يفين بالغرض رغم توفر وسيلة نقل ثالثة تخضع لنفس مقاييس النقل المزدوج وَ رغم أنها تعنى بالنقل المدرسي إلا أنها بدورها تعيش نفس المشاكل التي سبق أن ذكرنا في بداية الورقة:

ـ عدم احترام المواقيت وَ غلاء التسعيرة التي وصلت إلى 130 درهماً للتلميذ شهرياً تسلم لجمعية أصدقاء البادية.

للتذكير وسيلة نقل واحدة تهم قطاع النقل المدرسي لن تفي بالغرض وَ لا نستطيع أن نقترح في ورقتنا هذه إضافة وسائل نقل أخرى لأن هذا ليس من اختصاصنا وَ إنما وجب على جمعيات آباء وَ أمهات وَ أولياء التلاميذ التفكير بحزم بناء على إحصائيات يعرفونها لوحدهم وَ يجرون لقاء ات تشاورية مع المؤسسات التربوية في إطار مجالس التدبير وَ منه مراسلة الجهات الوصية :

مندوبية وزارة التربية الوطنية وَ التكوين المهني وَ الدخول في لقاء ات تشاركية تضمن لهم الترافع بإسم ساكنة العالم القروي وَ هذا هو النضال التشاركي.

كخلاصة أخيرة وَ نهائية :
قطاع النقل المزدوج قطاع غير مهيكل وجب على أصحابه التفكير بجد قصد هيكلته ليفي بالغرض المنوط به ألا وَ هو فك عزلة العالم القروي وفق مواقيت منظمة وَ معلومة وَ إن اقتضى الأمر إضافة رخصتين على الأقل مع فرض دفتر للتحملات ينظم هذا القطاع.


تقرير يسين مزاكة
فاعل مدني وَ جمعوي
سياسي سابق وَ مدير مسؤول لموقع إعلامي مستقل

أُضيف يوم الخميس 11 فبراير 2016




1275 قراءة

نرجسية الأجيال ..
منقول ~ فايسبوك رجال ونساء كل جيل يعانون بنرجسية آلية، تكاد تكون بديهية.. كل ..
عبدالحليم لكَصير+..


« على عهدة حنظلة »..
منقول ~ قبل الانطلاقة الرسمية .. ليس وحده الوفاء لصديقه ناجي العلي ما جعل ال..
معن البياري *..


غروب النهاية وشروق البداية..
غروب النهاية وشروق البداية تحملت فيك غربتين ياوطني فوق تربتك التي لم تفارقني..
حسن دخيسي ..


أحمد الزفزافي في برنامج « حوار » : لم آ..
والد الناشط المغربي الزفزافي: لم آت لأوروبا استقواء وإنما لاستجداء إطلاق سراح أب..
عين_على_النت..


تقرير اجتماع ..
انعقد يوم الإثنين 18 دجنبر 2017 على الساعة الثالثة زوالا بقاعة الاجتماعات بعمالة..
شباب الخير - أحفير ..


اجتماع "الأغلبية" المفترضة..
الاختلاف محمود، بل أعتبره صحي ، و التطاحن الإيجابي المرفوق بحسن النية كذلك محمو..
سمير دهمج ..


تواصل....و تلاحم....
تواصل...وتلاحم.. اجتمع أعضاء الأغلبية اليوم في لقاء تواصلي بمقر الجماعة؛حيث أ..
الدكيك ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2016-02-13
09 : 12
سي يس
سي يس بما أنك تتكم عن التشاركية، رسالة أتمنى أن تنقلها إلى أحمد أوسليم: لماذا تمنعنا من التشارك معك في بلاغاتك بعدم قبول تعليقاتنا؟ وأنت الذي كنت تطالب بالتشاركية وتحمل لافتة تطالب فيها المجلس بالمقاربة التشاركية،أنت في بلاغاتك فقط وتفتقدها!!!أما لو كنت رئيس المجلس البلدي ماذا كنت فاعلا بها.وشكرا.
ADM16716

2016-02-12
16 : 16
جمعية الريح و الريع
جمعية الريح و الريع؛الى السيد مزاقا هذا ما نريده من العمل الجمعوي هو اولا التحسيس و الخروج الى الميدان و الا حتكاك المباشر مع الساكنة و معرفة معاناتهم و جمع تقارير مدعومة بحوارات مصورة ؛ و يمكن بعدها اصدار فلم قصير وثائقي لتحسيس الساكنة الغير معنية و ذالك لتهئة الرأي العام وجذب انتباه المسؤولين فأنا اضن بهته اللطريقة ستحصل على آلاف و آلاف من التواقيع وليس على خمسمية توقيع مع العلم ان تلك الالاف ستكون مقتنعة وأمينة لتوقيعها عندما تدعوها للإ حتجاج ستجدها لا محالة في ساحة الإحتجاج
ADM16707

2016-02-12
49 : 12
الاستاذ مزاكة ما تقول...
الاستاذ مزاكة ما تقول به في الصميم ومن صلب القانون لكن في المقابل عن اي مجتمع مدني تتحدث؟وعن اي نضال تتحدث؟
المجتمع المدني الذي يستحق ان يكون شريكا هو الذي يفرض نفسه في الساحة له منجزات ومشاريع وانشطة وبالطبع منخرطين.اذا اتفقت معي على هذا التعريف فاين نحن من ما يقارب 140 جمعية باحفير؟ اكثر من نصفها معروف لدى السلطة المحلية فقط لا يعرفهم احد من المواطنين الذين يقترض انهم يمثلوهم ويعملون لاجلهم ولمصلحتهم.هناك جمعيات مع الاسف الشديد ليس لها مكاتب قارة وليس لها وجود داخل المجتمع تفتقد الى الاشعاع وانشطتها منعدمة تنقصهم المبادرة والطموح..... نفس الاسطوانة بكلمة واحدة بعض الرؤساء لا يمثلون الا انفسهم نعرفهم عند الاحتجاج فقط.انا لست عدميا انما الساحة تتحدث عن ذلك ,امنيتي ان ارى كباقي المواطنين جمعيات في المستوى المطلوب تساهم في التنمية وتجلب المشاريع المدرة للربح ولم لا المساهمة في التخفيف من البطالة وتعمل بجد في ميدان التوعية والتحسيس وبذلك تفرض الاحترام على المسؤولين وصناع القرار.القانون شيء والواقع شيء آخر لو كنت انت رئيسا للبلدية لوضعت شروطا ومقاييس لاستقبال الجمعيات فلا يعقل ان تجتمع مع اناس لا يمثلون الا انفسهم وليست لهم طموحات ولا اشعاع داخل المجتمع قد يكون ذلك في نظر عاقل مضيعة للوقت.هذا النقد لا ينم عن الحسد او الهدم انما هو تعبير صادق عن حب المدينة كلنا يطمح للاحسن والافضل...
ADM16706

2016-02-12
55 : 11
الشبح
النقل مشكلة كبيرة.وعلى الصعيد الوطني.لأن الوزارة والقطاع فاسد.وتتطلب سنوات من أجل الإصلاح.سي ياسين هل هناك تشاركية من أجل فتح مركز الدياليز بالقروية.لانه أولى وأولا.من كل شيء.لم تتحرك جمعياتك التشاركية في هذا الملف أبدا.ونشكر جمعية كابيس فرنسا.في شخصها حسن النجاري.الذي طلب من الوزارة تفعيل هذا المركز.لأنها جمعية ذات أعمال إنسانية.ولها مقرها ورجالها.عكس جمعياتك الوهمية التي لا نعرفها.لنكون أكثر واقعيين.بمصالح أحفير.والصحة أولى من كل شيء
ADM16705

2016-02-12
26 : 11
مساهم
fa3il madani ou jam3awi. ....siyasi wae3lami ou hou9ou9i....modir jarida ilektroniya...ou mihna. ..lay yjazik bikhir wachta hiya. .
ADM16704


© 2019 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع