واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
مقالات رأي

تنسيقية المجتمع المدني بأحفير تنوه بتدخل السيد عامل صاحب الجلالة
- بـقـلم يسين مزاكة
- إقـرأ لنفس الكـاتب


01 02 2016 - 20:49


 

تم التوافق والاتفاق والحمد لله بين أزيد من 20 جمعية مدنية وحقوقية بمدينة أحفير في تكوين تنسيقية مبدئية مفتوحة على جميع الجمعيات الأخرى تهدف أساسا إلى التعاون والتكتل من أجل دراسة خصوصيات اجتماعية صرفة تحتاجها مدينة أحفير بشكل عام.

التنسيقية وكما أشرنا سابقا هي عبارة عن مجموعة من الجمعيات الثقافية والفنية الخيرية والحقوقية الاجتماعية والرياضية والسياسية وكذلك الغير المنضوية تحت أي حزب سياسي أو جهة نقابية معينة.

التنسيقية هي عبارة عن ائتلاف مدني و جمعوي يروم إشراك الفعاليات الإعلامية وَ المدنيةلأجل خلق تكافل وتعاون مدني جمعوي قصد تفعيل مقاربة تشاركية محضة مع المجلس البلدي لأحفير وَ التشاور مع كل الشخصيات المدنية قصد رفع مذكرات اقتراحية للجان المواكبة لتسيير المجلس البلدي تحت إشراف السيد الرئيس أو من ينوب عنه في إطار ما هو منصوص عليه في دستور المملكة المغربية الشريفة بخصوص الديمقراطية التشاركية وَ كذلك تفعيلاً لما هو منصوص عليه في الميثاق الجماعي من تفعيل للأدوار الموكولة إلى المجتمع المدني بخصوص مواكبة عملية تدبير الشأن المحلي.

التنسيقية تأسست في إطار يكفله دستور المملكة المغربية الشريفة وَ لا علاقة لها بالتنسيقيات الوطنية المنتمية لتوجهات "راديكالية" أو "حقوقية مشبوهة".

تنسيقية أحفير للمجتمع المدني هو إطار قانوني تشاوري أخذ على عاتقه دراسة كل ما من شأنه أن يُعين الجهات المُنتخبة في عملية تدبير الشأن المحلي وَ كذلك رفع مذكرات مطلبية تهم بعض المطالب البنيوية لساكنة أحفير وَ أغبال كما تُعنى بتوفير بعض المرافق الضرورية للحياة مثل النقل وَ محاربة الهشاشة وَ الفقر وَ فك العزلة على العالم القروي مع المشاركة في خلق بعض المشاريع التنموية المدرة للربح خاصة وَ أخرى تهم الساكنة بمختلف شرائحها .

التنسيقية أخذت على عاتقها الترافع بإسم شريحة عريضة من المواطنين بخصوص توفير خط للنقل يربط بين مدينتي أحفير وَ السعيدية وَ هو عبارة عن حافلة وجب على المجلس البلدي وَ السلطات المحلية وَ الإقليمية التفكير في الحلول الناجعة التي تضمن انفتاح أحفير على محيطها وَ توفير وسيلة النقل الرخيصة التي تتماشى مع القدرة الشرائية للمواطن وَ ذلك لعدة أبعاد:

أولها البعد الأخلاقي :
وَ المُتعلق أساساً بتبييض ماء الوجه للمواطن الأحفيري الذي أصبح غالبية شبابه يتنقلون عبر الأوطوسطوب إلى مدينة السعيدية نظراً لغلاء تسعيرة طاكسي الأجرة التي انخفضت في يومين إلى عشرة دراهم مُقابل 15 درهم تنقلت بها فئات كثيرة في سابق عهد.

ثانياً :البعد الاقتصادي:
نظراً لما تعرفه المدينة من ركود اقتصادي وَ لتفاقم نسبة البطالة في أوساط الشباب ترتأي التنسيقية وَ بناء على احتكاكها بمختلف الفئات الشعبية المواطنة : فإنها ترفع إلى السلطات المحلية وَ الإقليمية وَ السلطة المنتخبة عريضة مطلبية تضم أزيد من خمسمائة توقيع تطالب فيها الساكنة بوسيلة نقل حضرية رخيصة الثمن توفر لهم التنقل تجاه مدينة السعيدية قصد العمل في القطاع الخاص وَ في الأوراش الكبرى المفتوحة في قطاع البناء.

كما ترى التنسيقية أيضاً أن أحفير أيضاً ستعرف انتعاشاً اقتصاياً وَ رواجاً كذلك نظراً لوفود ساكنة السعيدية وَ المداشر المجاورة إلى أحفير قصد التبضع وَ الاستفادة من مُجمل القطاعات الخدماتية المتوفرة في أحفير.

ثالثاً :البعد الاجتماعي:
كما سبق لتنسيقية أحفير للمجتمع المدني أن تدارست في عدة لقاء ات فالجميع مُتفق على كون عائلات أحفير وَ أغبال محرومة من السياحة وَ الاستجمام بسبب غلاء تسعيرة الطاكسيات ، لذلك وجب على سلطاتنا الإقليمية و المحلية إيجاد الحلول الناجعة من أجل فك عزلة الساكنة عن مدينة السعيدية وَ نواحيها تشجيعاً للسياحة الداخلية وَ ضماناً لحق المواطن في التنقل وَ الجولان.

وَ في الأخير تنوه تنسيقية المجتمع المدني بأحفير بالمجهودات التي قام بها السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم بركان قصد إيجاد الحلول الناجعة لفك العزلة على مدينة أحفير وَ استجابته الفورية لمطالب الساكنة التي جعلها من أولويات أولوياته وَ إعطائه تعليماته لكل الجهات المختصة وَ المسؤولة قصد إيجاد الحل الناجع في أقرب فرصة.

كما تطالب التنسيقية بفتح حوار مدني حضاري مع نقابة سائقي وَ أرباب الطاكسيات لتدارس ملف النقل وَ الإكراهات التي تعرض الممتهنين لقطاع النقل حتى يتسنى للتنسيقية أن تؤكد للفعل التشاركي وَ الحوار وَ الترافع بعيداً عن أي شكل احتجاجي أو تعبيري يبين عن استياء الساكنة أو ممتهني القطاع.

ثالثاً التنسيقية تشجب وَ تندد بشدة سياسة التسويف وَ التماطل التي اعتمدها بعض نواب رئيس المجلس البلدي في غياب الرئيس كما يُقررون إجراء وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية أحفير يوم الخميس 05 فبراير 2016 :

احتجاجاً على عدم تفعيل الفعل التشاركي في التفاعل مع العرائض المرفوعة إلى المجلس البلدي وَ هذا في حد ذاته يعد ضرباً لروح دستور المملكة المغربية الشريفة وَ تنكرا لمكتسبات الشعب المغربي التي راكمها لسنوات من الزمن كما تعتبر تنسيقية المجتمع المدني لأحفير أن المجلس البلدي بهكذا سلوك يُخالف الدستور وَ الميثاق الجماعي وَ التوجيهات الملكية السامية وَ هو خطأ لا يُغتفر سيما أن رئيس المجلس البلدي لأحفير هو نائب للأمة وَ رئيس للجنة التشريع بقبة البرلمان :

بمعنى أنه كان حرياً به أن يتفاعل إيجابياً مع مطالب الساكنة وَ تفعيل آليات التشارك بالاستماع إلى الجمعيات أو على الأقل إيفاء مراسلة الجمعيات إلى اللجنة المختصة بالقطاعات الاجتماعية ليتم إدراج نقطة تهم هذا المطلب العادل بجدول أعمال الدورة وَ الذي سيعود على أحفير وَ ساكنته وَ المناطق المجاورة له بالخير على عدة مستويات.

حُرر بأحفير فجر الإثنين 01 فبراير 2016

تنسيقية أحفير للمجتمع المدني




1257 قراءة

أساتذتنا الفرنسيون في زمن الخصاص ~ Les c..
بسبب الاستعمار أولا، ولسدّ الخصاص ثانيا، اعتمدت المنظومة التربوية والتعليمي..
عبدالحليــم ..


نرجسية الأجيال ..
منقول ~ فايسبوك رجال ونساء كل جيل يعانون بنرجسية آلية، تكاد تكون بديهية.. كل ..
عبدالحليم لكَصير+..


« على عهدة حنظلة »..
منقول ~ قبل الانطلاقة الرسمية .. ليس وحده الوفاء لصديقه ناجي العلي ما جعل ال..
معن البياري *..


غروب النهاية وشروق البداية..
غروب النهاية وشروق البداية تحملت فيك غربتين ياوطني فوق تربتك التي لم تفارقني..
حسن دخيسي ..


أحمد الزفزافي في برنامج « حوار » : لم آ..
والد الناشط المغربي الزفزافي: لم آت لأوروبا استقواء وإنما لاستجداء إطلاق سراح أب..
عين_على_النت..


تقرير اجتماع ..
انعقد يوم الإثنين 18 دجنبر 2017 على الساعة الثالثة زوالا بقاعة الاجتماعات بعمالة..
شباب الخير - أحفير ..


اجتماع "الأغلبية" المفترضة..
الاختلاف محمود، بل أعتبره صحي ، و التطاحن الإيجابي المرفوق بحسن النية كذلك محمو..
سمير دهمج ..





السبب : بـطـلـب من الـكـاتـب لا يـمـكـنـك الـتـعـلـيـق على هـذا المـقــال


© 2019 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع