واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

حذار أيها الشعب المسلم !
- بـقـلم خال ياسين
- إقـرأ لنفس الكـاتب


22 08 2013 - 15:26


 


بسم الله و أفضل الصلاة والسلام على الرسول و القائد و القدوة محمد ابن عبد الله.
الريف، بني يزناسن، الأطلس، الداخل، الصحراء كل جهات بلاد المغرب، برهنت على تعلُّق أفئدتها بالمهرجانات الموسيقية و التفاني في حبها من خلال حظور الآلاف المؤلفة قلوبهم من الشعب المغربي على هذه الأماكن الفاجرة، وشتان بين ميادين يذكر فيها اسم الله و ميادين تسمع فيها فقط كلمات تُهــيِّج الغريزة الجنسية، يتفاعل فيها الحظور المختلط مع بعضهم البعض و هم في أعلى درجات الغبطة و الفرح، نسأل الله تعالى أن يقلب قلوبهم إلى إتباع الحق.
الغباء كل الغباء، الحمق كل الحمق، الجهل كل الجهل، لمن يعتقد أنه سوف يجد السعادة و يتلذَّذ بها في غير منهاج الله، فإن استشعرها فإنها مزيفة نابعة من تَكْــتــيـكْ الشيطان، قال الله تعالى:" فمن اتبع هداي فلا يظل ولا يشقى" اتباع هدى الله فيه السعادة الحقيقة، فيه الراحة النفسية، فيه الطمأنينة في الدنيا و الفوز و الفلاح في الآخرة، لا أريد من خلا هذه الكلمات أن أتشفى في الناس أو أجرح مشاعرهم، فحاشا، كيف أقصد هذا و أنا أكثرهم ذنوبا؟ ولكن نحن نحتاج إلى عبارات تحفزنا و تحرك في قلوبنا مراكز التقوى، وتطفئ في صدورنا نار الفجور، وتضيِّق عمل إبليس اللَّذي يستدرجنا بخطواته في مدراجه، فحذار! ثم حذار أيها الشعب المسلم! أن نجهل المعنى الحقيقي لكلمة "لا إله إلا الله" فنصبح شخصية لا تستجيب إلا لإبليس فيغلب علينا الشر، فننتقل إلى شخصية شيطان الإنس، ثمَّ إلى شخصية ولي الشيطان.
فكمَا لا يعقل أن نقصي تدبير الله تعالى في الكون من رؤيتنا وتحليلاتنا للتطورات على الأرض، فلا يعقل أيضا أن نبرِّئ ونغيِّب دور عدو الله و البشريةإبليس اللعين من مشاركته في هذه الحرب الهوجاء اللتي تُــشَن لكسر شوكة المسلمين على جميع الأصعدة، بل هو مدبرها الحقيقي و رئيسها لعنة الله عليه، ويجب علينا أن نذكِّر بخطورته ونذكِّر بما ذكَّرنا الله تعالى به في قوله الكريم:" فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين" وجاء في قوله تعالى: " لئن أخرتن إلى يوم القيامة لأحتنكن ذريته إلا قليلاً"، ويقال في السيرة أن إبليس لعنة الله عليه جاء في صفة شخص كانت تعرفه قريش، وجلس معهم في اجتماعهم حول قتل محمد صلى الله عليه وسلم، فأفادهم لعنة الله عليه بفكرة أن يأتى من كل قبيلة بشاب واحد و يجهزوا على سيد الخلق صلى الله عليه وسلم مرة واحدة بسيوفهم، فوافقوا على الرأي الجبان، لكن تدبير القوي العزيز كان لهم بالمرصاد، وسيكون دائما كذلك إنشاء الله.
من أجل هذا و جب علينا نصرة إخواننا المستضعفين من المسلمين في مصر و في سوريا و في كل مكان دون أن نذهب إلهيم، فقط نرجع إلى الله تعالى و ننتصر على النفس و الشيطان المخطط لهذا العدوان، ونتذكر جمعا أن كيد الشيطان ضعيف لو تعلقت قلوبنا بالله واستنجدنا برحمته و توكلنا عيله حق التوكل، أظن أن الحدث المصري في هذه الأيام أكبر حافز لإعادة ترتيب مكونات الشخصية المسلمة القوية الصامدة، و للتخلص من تلك الشخصية المهزوزة المنحلة أخلاقيا، ومن لم يتعض بهذه الدماء الزكية اللتي تسيل في سبيل الله، فلا موعظة له ما لم تدركه رحمة الله.
إلى محبي الشواطئ و المهراجانات و كل أماكن العري إلى محبي الزامر و البندير و الكمانجا و الgتار و النَّشاط كما يحلو للبعض تسميته، إلى كل من يلتفت إلى الملف المصري ولا يستشعر الحزن العميق اللذي يدمي القلب، إلى كل من يستشعر السرور و البهجة و لا يبالي بما يحدث في الأمة.
كفى، كفى، كفى، نصبر على الجوع و العطش و على كل مقومات الحياة، و لا يمكن أن نصبر على دماء المسلمين اللتي تسيل ظلما و عدوانا، لو كان الحدث الجلل جاء عن طريق حوادث سير أو كوارث طبيعية، لكان همُّنا يسير في اتجاه آخر، أما أن نرى حرب إبادة تطبق على المسلمين لا لشيئ إلاأنهم يقولون ربنا الله، فهذا يستدعي منَّاأمور كثيرة لنصرة إخواننا، و للاستعداد لصد أي مخطط عدواني يريد أن يستهدفنا، و العاقل الذكي المتتبع للمشهد المغربي يرى إشارات قوية توحي بأن المفاجئة تبدو وشيكة، وليس ببعيدة منا، نسأل الله تعالى اللطف في القدر.
هذا وقت مراجعة النفس و الفكر، هذا هو الوقت اللذي نشد فيه الرحال بقلوبنا إلى السماء وما أدراك ما في السماء، هذا هو الوقت اللذي نتصالح فيه مع خالقنا، هذا هو الوقت اللذي نطبق فيه دورنا الحقيقي في عمارة الأرض، هذا هو الوقت اللذي نستعد و نجتهد فيه حتى يترسخ في هدفنا أنه لاعيش إلا عيش الآخرة.
والله لقد عجبت لقوم يفضلون لــــذَّة دقـيقة زائــلة في معصية الله أمام نعيم الآخرة اللذي لا يفنى، وعحبت لقوم يجهل وظيفته الحقيقية اللتي منحه الله إياها، هل هناك أحسن من وظيفة خليفة الله في الأرض؟
اللهم اهدنا إلى الطريق المستقيم، اللهم أخرجنا من بحر الشهوات و ظلمات الجهل إلى نور المعرفة و اليقين، اللهم عجل لنا بتوبة نصوح لا نظل بعدها أبدا،اللهم اجعلنا من عبادك المخلصين، يا ربي برحمتك، ياربي برحمتك، يا ربي برحمتك، يا ربي ما الدّْيرش علينا يا ربي، يا ربي ما الديرش علينا يا ربي، يا ربي ما الديرش علينا يا ربي، اللهم وحد صفوف المسلمين، اللهم وحد فكر المسلمين، اللهم وحد قلوب المسلمين، اللهم وحد جهود المسلمين، اللهم أعننا على أسباب النصر إننا لا نحسن تدبيرها، اللهم أرنا في القتلة الظالمين ما يدخل الطمأنينة على قلوبنا، اللهم استجب، اللهم استجب، آمين، آمين.
الله أعلم، إن أصبت فبتوفيق من الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان.




932 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  




© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع