واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

فاجعة أسبابها أبناء البلد.
- بـقـلم مصطفى بوصحبة
- إقـرأ لنفس الكـاتب


05 08 2013 - 17:30


 

بسم الله الرحمن الرحيم،

طيلة السنة وعيوننا تتطلع إلى اليومية، تحسب الأيام وتعد كم بقي منها، ستة أشهر، خمسة، أربعة، وهكذا دواليك، ننتظر بشوق كبير عودة الأحبة، عودة الأسر والعائلات من أوروبا لمعانقتنا ومعانقة تراب لبلاد، وأهل لبلاد، وجدران لبلاد، كل شيء عزيز عند أحبابنا المغتربين حينما يأتون عندنا، أقل شيء لا يستهوينا يستهويهم، إنه عامل الغربة، وعامل الفرقة، وعامل الابتعاد عن الوالد والوالدة والإخوة والأحبة وتراب لبلاد.

ولكي يعانقنا أهلنا المتواجدون بديار الغربة، عليهم أن يمروا بمحطتين لا ثالث لهما، إما أن يمروا عبر ميناء بني انصار أو ميناء طنجة، الأخير مكلف بعض الشيء لذلك تجد بعض مغتربينا يفضلون الدخول إلى المغرب عبر بوابة طنجة لقلة التكلفة وإن كانت المسافة بين طنجة والديار تزيد عن السبعمئة كيلومتر.

هذا حال واحد منهم، إنه شيخ تجاوز الستين ابن عين الركَادة، رفقة ابنته وزوجته يخوض غمار الرحلة من باريس إلى أرض الوطن عبر الأراضي الإسبانية رفقة سيارة ثانية، السائق ومن بداخلها من العائلة، السفر زين، و كلشي بخير.

دخل الشيخ رفقة قريبه أرض الوطن، واستمر السير حثيثا، كلشي زين والسفر والسيارتان بخير والأجواء داخل السيارتين روعة بمكان، والعائلة الكبيرة بالركَادة تنتظر قدوم الأحبة بشغف كبير.

والموكب يترك وراءه مدينة تازة بقليل، ترشق السيارتين بالحجارة رشقا، يضطر معها الشيخ للوقوف في حين أن مرافقه تمكن من اللإفلات والزجاج الأمامي لسيارته مكسورا ليتمكن من إخبار أقرب مركز للدرك الملكي بالمنطقة.

حسب ما يروج من أخبار في عين الركَادة حول الحادث:

يسارع رجال الدرك لعين المكان، يجدون الشيخ مقتولا -رحمه الله سبحانه وتعالى- والزوجة مجروحة والبنت في حالة هستيرية لا يعلم حزنها وجراحها الداخلية إلا الله سبحانه وتعالى، لتنقل الأم والبنت إلى مستشفى تازة، حسب ما يروج كذلك أنه تتم القبض على ثلاث أشخاص، ولا زال البحث مستمرا للقبض على البقية.

اليوم والحزن الكبير يخيم على القرية، تم دفن الشيخ بمقبرة سيدي بوصبر –مقبرة على مشارف عين الركَادة- .

وختاما لا نملك إلا أن نقول لله ما أعطى وله ما أخذ، وهدانا الله جميعا إلى صالح العمل وعافانا الله وإياكم من كل سوء، والحمد لله رب العالمين، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.




1481 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2013-08-06
56 : 10
عبدالرحمـان عـونة
قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا..
الله يرحمه و يرزق أهله الصبر الجميل.
انا لله و انا اليه راجعون
MOU4196

2013-08-05
03 : 21
سمير دهمج
مختل عقلي يقطع الطريق السيار بين تازة وفاس ويوجه ضربات قاتلة لمهاجر مغربي.

أفادت مصادر محلية أن مختلا عقليا عمد، أمس الأحد، إلى قطع الطريق السيار الرابط بين فاس وتازة على مستوى الجماعة القروية باب مرزوقة وهاجم مهاجرا مغربيا بواسطة حجارة فأرداه قتيلا.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المختل العقلي أوقف عددا كبيرا من السيارات والشاحنات والحافلات وعرقل حركة السير على مستوى الطريق السيار، كما أشهر في وجه مستعملي الطريق مدية كبيرة ووجه ضربات قاتلة لمهاجر مغربي بواسطة حجارة على مستوى الرأس، حيث توفي على الفور متأثرا بجروحه البليغة.

وأضافت المصادر أن عددا من المواطنين تدخلوا لشل حركة المختل العقلي، إلا أن بنيته الجسمانية القوية مكنته من مهاجمة الجميع بمدية كبيرة سببت لبعضهم جروحا متفاوتة.

وأشارت إلى أن المعتدي لاذ بالفرار، قبل أن يتمكن عدد من الأفراد من اللحاق به وتوقيفه وتسليمه إلى السلطات المحلية.
المصدر و م ع
----------------
اللهم ارحمه و اعف عنه و أدخله جنتك يا رب .
إنا لله و إتا إليه راجعون
SAM4192


© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع