واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

حكاية سير في الأرض: المواجهة و الحصار المخزني
- بـقـلم كريكاتور التعبيري
- إقـرأ لنفس الكـاتب


01 08 2013 - 00:59


 

الحمد لله و حده و الصلاة و السلام على سيدنا محمد،

بعدها سجلنا في اللائحة الوطنية ضمن الشباب الذين سيعملون فوق البواخر bateaux de croisières فكانت الآمال كبيرة و آفاقها واسعة لكن بعد الفحص الطبي تبين بأن ذلك  لم يكن إلا أوهاما تم تسويقها للآلاف من الشباب المغربي و إن كانوا المسؤولون على دراية كبيرة بوهمية الصفقة فقد التزموا الصمت و مع طول الوقت تم تفجير حقيقتها على نطاقها الواسع و الأوسع.

فكرت جليا في الدفاع عن حقوقنا كمعطلين بالاتصال بمجموعة من الباحفيريين بتكوين جمعية المعطلين من جديد أو العمل على تجديدها بالقدامى بعدما تكسرت و تقطعت الجذور بالتوظيف لتلك الدفعة الأولى الأحفيرية. لم يكن هناك تواصل و مواصلة حتى لا تموت جمعية المعطلين بأحفير. كانت فكرة:" أنا و من بعدي الطوفان هي التي تسكن العقول!". فالمحاضر التي كانت تُدار  بأسماء مجموعة معطلة معينة و إغلاق باب الانخراط للجدد كانتا السمة و المشكلة الكبيرة التي كانت تقف حجرة تعثر في وجه المواصلة. هذا ليس في أحفير فقط بل في قطر المملكة بصفة عامة و بالخصوص  في الرباط، المركز الرئيسي لمجموعات معطلي المغرب. يكون مناضلا، مدافعا رافعا صوتا مدويا و  ما إن يحصل على و ظيفة إلا غير مساره ليدور حول نفسه بـ: 360 درجة و كأنه لم يعرف ماضيه عندما كان بومخيزينة يرفع الهراوة ليسقطها عليه بدون رحمة أو يسبه أو يشتمه.

كان ذلك اليوم عندما ذهبت إلى مدينة وجدة للاجتماع مع ضحايا النجاة الإماراتية و كان آخر يوم للنقاش و تبادل الآراء. بالرغم من أن الآراء كانت مختلفة إلا أن التوجهات العامة ذهبت إلى مركزية النضال أي أن النضال على مستوى المنطقة الشرقية لم يعد يجدي نفعا و هذا ما كنا نؤمن به فهل كان ذلك صحيحا؟

كنا قد خُضنا نضالات و لازلت أتذكر ذلك اليوم الذي قمنا فيه بمسيرة بالقرب من عمالة وجدة حيث اصطففنا مرددين الشعارات و نحن نسير إلى الأمام وفي مقابلنا و في واجهتنا كانت جحافل أو جيوش السيمي  مصطفة في سطور كقوالب السكر  يحدثون ذلك الصوت المعروف و المدوي "هُو! هُو! هُو!" ليُهيئوا أنفسهم نفسانيا لأنهم ربما غير مقتنعين بما يفعلون و لأن ربما حتى الخوف يعتريهم بمواجهة قوية جذورها تقتات من الشعب و من السلم المدني. هم أبرياء و مدفوعون من طرف قادتهم  كما يُصرح الكثيرون منهم  لتبرئة مما يقترفوه من القمع. فبدأت المعركة بين ضحايا النجاة الإماراتية و السيمي. قافلتنا مرت و مضت إلى الأمام و كان سلاحنا هو قضيتنا التي نؤمن بها و كان سلاحهم العصي و الهراوات التي يؤمنون بها. عقل يحمل قلما و وعيا و في مقابله  عقل آخر يحمل عصا أو هراوة و فكرا أميا و  قمعيا. عقول تحمل سلما و عقول تحمل عُنفا ساديا. لم نكن نستطيع المواجهة إلا برفع الشعارات المختلفة و بالهروب الذي كان بين  الفرّ و الكرّ خوفا من أن تسقط تلك العصا الملعونة على الرأس أو الظهر.

أخذت في نفسي القرار النهائي بالاستعداد للذهاب إلى مدينة الرباط، مدينة الإضرابات و الإعتصامات،  مدينة المطالبة بالحقوق لجميع فئات المعطلين و بمختلف مشاربهم الفكرية و الإيديولوجية. الهدف الواحد و المشترك وهو نزع الحقوق و هو التشغيل الفوري. الشارع المقابل للبرلمان يعتبر الشارع الأول على الصعيد العالمي من حيث الإضرابات و النضالات و مختلف أنواع القمع. فالمغرب الأول في كل شيء ما عدا في إعطاء الحقوق. 

نزلنا في معركة نضالية كان  قوامها في الأول 5 آلاف ضحية من ضحايا سفينة النجاة الإماراتية، عدد أتى من مختلف الجهات و المدن و القرى. هو عدد هزيل بالنسبة للعدد الحقيقي الذي كما قيل قد يصل إلى 80 ألف ضحية .ففي مساء ذلك اليوم و استعدادا للمبيت أمام قبة الوالي الغير الصالح البرلمان، جاء المخزن بكل ترسانته البشرية و المادية الهائلة  من عصي و خراطيم المياه و كلاب مدربة على العض و الملاحقة.... فبدأت صفوفهم ترتص و كأنهم أبطال  سيحررون سبتة و مليلية من قبضة الإسبان. بدأت أصواتهم تردد كالعادة: "هو! هو!"  استعدادا  للإنقضاض علينا ولكن قافلتنا كالعادة تمر إلى الأمام غير آبهة. لم يكن ذلك المساء إلا ترهيبا للمطالبين بالحقوق ليعودوا إلى مدنهم و قراهم." وا سيروا بعدوا علينا! وا عطيونا اِلتّيساع!". فعلى العموم لم تكن هناك إصابات لأن قضية ضحايا النجاة كانت لازالت أُكلة طرية لَم تُهضم بعد. فالمخزن ديالنا يتميز بالحنكة و الذكاء في الكيفية التي يتعامل فيها مع المظاهرات و يدرس جيدا الظروف العامة إذا كان مسموحا استعمال  القمع فيها أو لا.

 يكون في بعض الأحيان ديبلوماسيا إلى أقصى درجة فيما معناه: "أَوَدّي الله يحسن العون ديالكوم، الأوامر من الفوق، حنا ما عندنا ما نديرو، حتى أنا راه عندي أختي غير جالسة مالقاتش الخدمة!" قالها أحد المسؤولين الأمنيين. فإذا كان بعضهم ديبلوماسيا جعبته فيها حيل الثعلب الماكر  فكان بعضهم قمعيا بالدرجة الأولى و كلبا شرسا أحمقا لا يعرف  إلا الكلام الساقط و كأنه  بلطجي لتتساءل أي تكوين تلقاه و أي أسرة تربى فيها؟ هذا الصنف و إن ذكرهم التاريخ فلن يذكرهم إلا بمساوئهم و سيركلهم إلى مزبلته النتنة الرائحة حيث الذباب الأزرق يحوم عليهم فلا يجدوا في آخر حياتهم حتى من يقول لهم السلام عليكم  نظرا لسواد تاريخهم المهني. بالطبع لا ننسى أن هناك الشرفاء.

حسن من باريز
watanimaroc@ yahoo.fr 




977 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  




© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع