واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

مول الدار احميدة و اللعاب احميدة
- بـقـلم يسين مزاكة
- إقـرأ لنفس الكـاتب


13 09 2012 - 10:35


 

"إذا كان الغرب صنع فيلم مسيئ عن الرسول الكريم فلا بد أن يكون الرد من العرب بفيلم عن عظمة الرسول" الممثل المصري : نبيل الحلفاوي.
هكذا أجاب الممثل المصري الشهير للصحافة الإلكترونية المصرية ، إلا أن ما تم من عمل همجي و بربري على القنصلية الأمريكية لم يكن بالرد اللائق و الطبيعي لأن تلك الجماعة من المرتزقة قد أساؤوا مرتين إلى الإسلام و نبي الإسلام ، عليه أفضل الصلاة و السلام ، سيد الثقلين و العالمين و خاتم النبيئين سيدنا محمد النبي الأمي و على آله و صحبه و على من اتبع هداه إلى يوم الدين .
ليست المرة الأولى التي يُهاجم فيها نبينا الكريم ، فبعد كاريكورات المجلة الفرنسية ، جائت الرسومات الكارتونية لدولة الدانمارك و ها هي مرة أخرى شرذمة من الأقباط بتمويل إسرائيلي تتبرأ إسرائيل من احتضانها له ، كما تنكر الفاتيكان لهذا العمل الشنيع الذي يمس الرسول الكريم و بأنه ضرب من ضروب المس بالمعتقدات و نشر الكراهية و الحقد .
و كشفت تقارير صحفية غربية أن منتج الفيلم المسيء للرسول محمد خاتم الأنبياء هو سمسار عقارات "إسرائيلي صهيوني" يدعي سام باسيلي، وأن أكثر من 100 جهة مانحة يهودية موّلت إنتاج الفيلم الذي شارك في ترويجه باللغة العربية عدد محدود من أقباط المهجر.

فالفيلم أو الوثائقي يفقد كل مقومات العمل السينمائي الاحترافي بشهادة جمهور النقاد ، فالوسيلة الوحيدة التي جعلت نجمه يسطع هو وسيلة "اليوتوب" ، فلا خوف من العمل من الناحية العالمية السينمائية ، إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه هو :
لماذا في هذه الفترة بالذات ؟
و لماذا اختيرت قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية في بنغازي للرد على هذا العمل ؟
و لماذا اختار السفير الأمريكي أن يكون في بنغازي و في القنصلية بالذات؟
و كيف علم "السلفيون" بوجوده في تلك القنصلية ، علما أن تحركات السفراء الأمريكان تكون معززة بالدعم و السرية التامين؟
في تاريخ الغزوات الأمريكية ، لم يُقتل إلا سفير واحد في دولة أفغانستان نهاية السبعينات من القرن الماضي.، و مع وقوع هاته الجريمة داخل دولة ليبيا أو كما فضل أن يسميها المفكر المغربي "العربي لمساري" الفوضى المهيكلة" ، لن يزيد إلا للطين بلة ، لأن المستفيد الأول من كل ما يجري من تطاحنات داخل دولة سوريا و كذلك التهديدات التي تقوم بها دولة إسرائيل لضرب المنشئات النووية لدولة إيران ، ما هو إلا تدخل في توجيه إرادة الناخبين داخل الولايات المتحدة الأمريكية.
لم يكفهم إقرار الحزب الديموقراطي في برنامجه الانتخابي بأن القدس هي عاصمة لإسرائيل و إنما المراد هو الحصول على تاريخ من أجل التدخل العسكري في دولة إيران .
إسرائيل تتحكم في برنامج الحزبين الديمقراطي و الجمهوري ، رغم أن هذا الأخير لا يحتاج إلى ضغط لأنه يملك رصيداً مُهماًّ في دمقرطة الأنظمة العربية و في مفهوم الشرق الأوسط الجديد بالخيارات العسكرية.
ما ألاحظه كمتتبع أن أوباما سيأخذ فرصة أخرى و سيضطر إلى إكمال هذه المؤامرة العالمية الثالثة مع غياب الدور البريطاني و أمام التجاذبات الدولية الجديدة.
فالعالم يعيش ترتيباً جديداً ، و ما هذا الفيلم إلا آلية جديدة لقياس أهل السنة و الشيعة ، هل بقيت هناك قضية أخرى توحد هذين المكونين للأمة "الإسلامية" في العالم.
فالتجربة الأولى في الحرب التي دارت بين "حزب الله" اللبناني و إسرائيل ، أثبتت أن كل مساجد العالم كانت تدعو ِ"لحسن نصر الله" ، و التجربة الثانية أثبتت أن العالم العربي و الإسلامي كان متعلقاً بالثورات و العناوين الكبرى لما حُرِمت فلسطين من كرسيها الدائم داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة ، و التجربة الثالثة تتجلى في المصالحة التي تمت مع أهل السنة و الجماعة و الدفع بهم إلى الحكم داخل بعض دول شمال إفريقيا ، بحيث اقتنع الجميع بأنها القومة قامت و الخلافة قريبة و راية الإسلام سترفرف داخل إسرائيل.(و ما هي إلا تثبيت دعائم أهل السنة و الجماعة في الحكم من معتدلين و متطرفين حتى يكسبوا حلفاء جدد في حربهم ضد إيران بدل أن ينتظروا المفاجئات لو تركوهم في مواقعهم المحتقنة إلى جانب مطالب شعوبهم الفقيرة.)
لعل تصريح الرئيس المصري يُثلج صدور بعض الأغبياء من "المتأسلمين" ، فيفهموا أن الغرب لا يلعب بالنار و أنها الحرب قُرعت طبولها على إيران منذ اندلاع ما يُسمى بالثورة التونسية ، فالغرب قام بما قام و أطلق العنان لجمهور الفايسبوكيين و تتبع كل شيئ و صنع كل شيئ و ساهم في كل شيئ و اعتمد منطقاً داخل كل دولة مفاده : أن مول الدار احميدة و اللعاب احميدة و الرشام احميدة و اللي يغلب احميدة و اللي يخسر مول الميدة .
أمريكا ربحت كل شيئ و إسرائيل تنتظر أرباحاً أخرى مع تعديل لنسبة الفائدة ، فالمكسب الأول كان هو وقوف أمريكا بالفيتو لعدم الاعتراف بالكرسي الدائم لفلسطين و أخذت صفة عضو ملاحظ حتى تربح إسرائيل أطول فترة للتفاوض مع هذه الدولة التي دخلت إلى الأمم المتحدة كمستمع .
ربحها الثاني (أي دولة إسرائيل) هو أن الشارع العربي لم ينتفض أمام هذه النازلة ، لأن الجميع كان يصرخ في الشوارع من أجل الكرامة و العناوين الكبرى.
و تأتي هذه النازلة الأخيرة لقياس مدى التحام المكونات الشيعية و السنية عبر بقاع العالم ، حتى يتأكد الغرب بأن المكونين منفصلين و به أخذ الغرب مواقف الحكومات تباعاً ، فيبقى له الشارع لأخذ قياسات جديدة في آخر امتحان و منه إلى النتائج الرئاسية الأمريكية ثم الحرب على إيران التي ستقوم في أي لحظة إن لم يكن لهم نوايا أخرى في دولة نفطية أخرى مثل الجزائر و العياذ بالله.
الله يلطف بنا أو صافي .
mezaga@live.fr




1778 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2012-09-13
25 : 21
حمدان
سلام الله
إنه تحليل موفق يظهر من خلاله الأهمية التي يعطيها الكاتب للتحليل السياسي لما يجري من حولنا. بارك الله لك في بصيرتك&.
أما فيما يخص صاحب التدخل أسفله، فما تقدم به فهو كلام يخرج من عمق عقيم ملطخ بالبغض و الحقد، فكيف يمكن له أن يكون على بصيرة.
نعم أخي أن ذاك الفيلم بشاعة و عار على كل من ساهم فيه من قريب أو بعيد. و نحن على يقين و إيمان تام بعظمة أخلاق الحبيب المصطفى، و مثل هذه الأفعال لا يعير لها أي إهتمام من يؤمن بقول سبحانه ـ و إنك لعلى خلق عظيم ـ هذا يكفيني.
أما ردود الافعال مثل الهجوم و القتل فهي من نفس جنس فعل ذلك الفيلم. فأصحاب الفيلم هو مسيحيون صهاينة وهي فئة معرفوة بعدائها للإسلام و لنبيه، وأما أصحاب ردود الأفعال بالقتل و الهدم و التكفير فهم أبشع، لأنهم كراكيز تحرك من جهة بحبل الطائفية، و من جهة بحبل المذهبية و من جهة بحبل العاطفة، من نفس الفئة الظالمة الباغية.
COU1222

2012-09-13
44 : 16
بصيرة
أتفق معك في"الله يلطف بنا أو صافي ." ولا يعني أني أصفق لقتل السفير لكن لكل فعل له رد فعل مواز له في الشدة مضاد له في الاتجاه. فبصيرة وإن كانت لا تحبذ رد بعض المسلمين على مثل هذه الإنتهاكات والتجاوزات الصهيوأمريكية إلا أنها تتفهم رد بعض الإخوة الذين لا أشك في محبتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

ثم إني أرى أن كل ما كانت نافذة للهجوم على "السلفية" إلا و ظهرت بعض الأنياب الحراكية تارة والحمدانية تارة أخرى فهما لا يجتمعان إلا على ضرب عقيدة السلف والإشهار المجاني لهبالا الفكر الشيطاني الخبيث الذي يضرب السنة المطهرة بعقلهم زعموا ولقد رد عليهم بعض الإخوة الفضلاء لكني أرى حليمة عادت لعادتها القديمة فكلما اختفي أهل الحق ظهر أهل الباطل. فإن كان بعض ضعاف النفوس المنبهرين بالغرب وبفلسفة الكفر يرون أن الفيلم قد نجح فإني أجزم بخسرانه وخسران ما كان قبله وخسران ما سيأتي من بعده من أعداء الدين سواء الأعداء الظاهرون أو الذين هم بيننا ويتكلمون لغتنا بل من جلدتنا وإن بصيرة تذكر الجميع بقول الله عز وجل"إن شانئك هو الأبتر" فلقد تكفل الله سبحانه وتعالى العظيم الجبار القوي المهيمن بالإنتصار لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم وتكفل أيضا بالإنتقام ممن تسول له نفسه بالإنتقاص منه أو محاولة النيل منه صلى الله عليه وسلم وكفي بالله وكيلا وكفى بالله نصيرا.
وأذكر حراك وحمدان بقول الله عز وجل:"قل للذين كفروا ستغلبون وتحشرون إلى جهنم وبئس المهاد" سيغلبون بضم الياء يعني سيغلبون وسيحشرون إلى جهنم وبئس المهاد ولله الأمر من قبل ومن بعد ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

ختاما إذا كان الله عز وجل هو الذي زكى نبيه ورسوله ومصطفاه وجعل مرتبته أعلى مراتب الخلق أجمعين إذ بلغ أقصى وأوفى ما يصل إليه عبد من العباد فنصرتنا له إنها هي في الحقيقة مصلحتنا نحن ليميز الله الطيب من الخبيث وليظهر كل على حقيقته فكذاب هو والله كذاب من يدعي محبته ويدعو لمخالفته وما دعوى الجاهلين بالله عنا ببعيد. فهذا يدعو لإخراج السنة من مصدر التشريع وذاك يرجج عقله على نص قاطع حكيم وثالث ثعلب لا ينقض إلا على ثغرات عباد الله الصالحين ورابع يستغل طيبوبة المغفلين...

نحن لسنا بحاجة لفيلم يبين حقيقة محمد صلى الله عليه وسلم بقدر ما نحن بحاجة ليتحول كل منا صورة حية معبرة عن اتباعه السليم للنبي الأمي الأمين الذي أرسله الله رحمة للعالمين والذي أنذرنا أجمعين فالبشرى لمن تبعه كما أمره الله بذلك والخسران المبين لمن جحد سنته أو سلك طريقا غير طريقه.

فالنصر للإسلام وبشرى لمن كان جندا من جند الله يعبد الله على بصيرة ولا يمكن لأي أن يتبع القرءان إلا إذا سلك مسلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل من سولت له نفسه أو شيطانه أن يسلك طريقا أخر غير طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو ضال مضل جاهل أو عدو من أعداء هذه الأمة... والعاقبة للمتقين.
KIM1221

2012-09-13
02 : 14
محمدحراك
السلام عليكم
تحليل ذكي يبرهن عن التوفق في متابعة الأحداث بأعين جد متفتحة ، بل بعيون خبير.
تسلسل زمني للأحداث واستقراءها بهذه الطريقة يبين عن صفاء في الرؤية وفهم للواقع ووعي لنوعية الصراع الحقيقي.
أحداث هذه الواقعة وهذه التطورات والأعمال الإرهابية كانت سيناريو دُرس قبل سيناريو الفيلم. فنجح سيناريو الإرهاب وإن لم يتوفق الفيلم. الحصيلة نجح الفيلم...
بارك الله في قلمك
MOU1219

2012-09-13
54 : 10
مصطفى بوصحبة
- السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
* الله يعطيك الخير خويا يسين على هذا المقال راه جا في وقتو، الله يجازيك بخير والله يرحم الوالدين، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
NOU1218


© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع