واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

بيان.. قضية : «نهاري ـ الغزيوي»
- بـقـلم جمعية ملتقى الثقافات بفرنسا
- إقـرأ لنفس الكـاتب


01 09 2012 - 06:40


 

كما هو مقرر، ستشهد مدينة وجدة يوم 17 شوال 1433 للهجرة، الموافق لرابع شتنبر 2012 للميلاد، محاكمة الداعية الأستاذ عبد الله نهاري، في ما أصبح يطلق عليه بقضية «نهاري ـ الغزيوي»، والتي هي في حقيقة الأمر تحمل في طياتها الصراع القائم بين فئة من «الشهوانيين» ضدا على قيم الأمة ودينها وثوابتها.

إن هذه القضية لم تكن لتوجد لولا الإشهار العلني للصحافي المغرور لحرية الجنس لكل الناس بما فيهم أقرب النساء إليه. «ففتواه» هذه تقدس الحرية الفردية المطلقة في هذا الشأن، وتعطي للعقل البشري هالة من العظمة التي تؤهله لتجاوز النص الثابت في القرآن. إن العلاقة الحميمة التي تفوه بها هي دليل صارخ عن فساد الأخلاق وانحطاط القيم مع التجرد من الحياء. فمن هذا المنهل تشبع صاحبنا حتى جرته المذيعة إلى حد القول أن لذويه من النساء حرية الاختيار فيما يناسبهن من علاقة جنسية مع وجوب احترام قرارهن دون مراعات لقواعد المجتمع ولا لحدود الدين.

إذن فمن هنا جاءت الفتنة التي كانت نائمة، فمن الذي أوقدها؟ ومن الذي خرج عن النصوص القطعية؟ ودستور المغاربة؟ ربما لطلب شهرة تنآى كثير من الدواب البحث عنها؟

فَردُّ الداعية كان مدويا وصريحا، أصّل فيه للواقعة، وعرّف بالديّوثيّة، وحُكم الشرع فيها كما جاء في أثر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، والملك الراحل الحسن الثاني بصفته أميرا للمؤمنين المغاربة.

فعلى أي شيء يحاكم هذا الرجل الذي نعرف خصاله واعتداله، وتشهد له مسيرته الدعوية منذ أزيد من ربع قرن موثقة صواتا وقلما وصورة؟ أيحاكم لأنه انطلق من ثوابت الأمة: القرآن والسنة وقول الصحابة والعلماء؟ أم يحاكم لأنه لا يرضى سوى العفة للمغربيات؟ أم يحاكم لأنه يدافع عن توجه ملك البلاد الذي هو حامي الملة والدين؟ أم يحاكم لأجندات ظلامية خارجية باع بعض علمانيينا أنفسهم خدمة لها؟

إن جمعية ملتقى الثقافات بفرنسا لتستهجن هذا الأمر وتستغرب لما آل إليه المغرب من جرأة بعض أبنائه في الدوس على مكارم الأخلاق؛ وتتساءل لماذا رُفعت القضية ضد طرف دون آخر، فتوبع من صدع بالحق في حين ما زال صحافي «العهر» في سراح وحرية شبيهة بالحرية التي دعا إليها؛ وتستنكر سكوت الجهات التي من صلاحياتها الدفاع عن الأمن الروحي والقيم الدينية التي اجمع المغاربة عليها. وقد صدق الشاعر إذ أنشد يقول:
إنما هي الأمم الأخلاق ما بقيت ......... فإن هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا

وعلى الرغم من هذا، فإن الجمعية تعتبر هذه المحاكمة فرصة لشيخنا بـأن يدلي بدلوه، ويدافع عن شرفه وشرف المغاربة قاطبة بدون إقصاء حتى لأقرب أفراد عائلة صحافي «الفتنة»، اللاهث وراء سراب السمعة وهو يسبح في بحر من قاذورات الرذيلة.

فجمعية ملتقى الثقافات تُثمّن التزام الشيخ الصمت طيلة هذه المدة حتى يترك الفرصة للعدالة أن تقوم بواجبها بعيدا عن التأثيرات المغرضة في وقت تَهجّم عليه فيه كثير من الأفراد والهيئات بما فيها قناة تجردت تماما من ثوب الحياء فكافأت سخاء المغاربة باستخفاف بعقولهم فألصقت تهما بشيخنا وهو بريء منها براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام.

فجمعية ملتقى الثقافات، كجمعية لمغاربة يعملون في الديار الفرنسية، تتابع هذه المحاكمة عن كثب، وتدعو جميع المغاربة الغيورين، أن يتصدوا في ظل القانون، كل من موقعه، لكل الدعوات التي تخدش في ديننا، وتسيء إلى سمعة مغربنا، ملتفين حول ملكنا، الذي يسوسنا بالدين ليبقى الإسلام جدوة في قلوبنا، وواقعا على أرضنا. وتُحمّل مسؤولية التردي الحاصل في القيم لكل من أراد أن يعبث بمصيرنا ويسعى في خراب مجتمعنا، ومن عليه أمانة التبليغ، فتنصل منها.

من هذا المنبر نوجه مراسلتنا إلى وزارة العدل لنقول لها إن الشيخ من طينة طيبة وشجرة طيبة اصلها ثابت، وفرعها في السماء، وفاكهتها خير. ولطالما وقف مع قضايا الأمة وساندها في أحلك الظروف، ولا نساوي بينه وبين من يريد الركوب على حريات المغاربة، وننبذ فعله، ونعلن استنكارنا التام لنشر الرذيلة في مجتمعنا المغربي، كما يهمنا تنشئة شباب واع ومثقف ومتشبث بدينه.

فللجمعية كامل الثقة في العدالة المغربية، وجهاز القضاء، بأن يقوم بواجبه كما عهدناه. فنحن على يقين بأنه سينصف شيخنا الفاضل وسيبرئه من هذه التهم الاستباقية السخيفة التي لا سند لها ولا أصل.

وهذه مناسبة غالية يناصر فيها أعضاء جمعيتنا الشيخ نهاري حفظه الله الذي زارنا فعرفناه وأحببناه، ونشدّ على يديه، وندعوه أن يدافع عن حقه في متابعة المغرضين قضائيا حتى يخفت صوت المتهافتين، ويتشجع الربانيون للصدع بالحق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على منهاج النبوة. فالضربة التي لا تقتلك لا تزيدك إلا صلابة ويقينا في الله ومحبة عند الناس كما هو معروف عندنا نحن أهل المغرب.

وحفظ الله مغربنا الحبيب من كل مكروه ورزقنا الله الأمن بكل معانيه وهدانا إلى سواء السبيل.


وحرر بمدينة جانفيليي ـ باريس
12 شوال 1433 للهجرة الموافق
لـ 30 غشت 2012 للميلاد

الإمضاء: جمعية ملتقى الثقافات بفرنسا.




847 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2012-09-01
04 : 17
أبوهاجر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شكر الله لكم وقوفكم مع الداعية عبدالله انهاري لا لأنه ولد لبلاد ولكن لأنه على الحق بإذن الله ثم إني أريد أن أستفسر حول هذه الجملة:"إذن فمن هنا جاءت الفتنة التي كانت نائمة، فمن الذي أوقدها؟" فالفتنة شرعا هي التي لا يظهر للمرء الحق بالباطل فيختلط الأمر على الإنسان حيث لا يدري أي الطريقين أحق بالإتباع أما ما يسمى زورا بقضية انهاري غزيوي فليست فتنة لأن الحق في القضية ظاهر بائن ولا تحتاج الشمس على من يدلل على وجودها.. وقلت زورا لأن الإعلام حصر القضية في انهاري وكأنه يدافع عن قطعة أرضية بحجرة الحلوف والحق أن غيرته على الإسلام وعلى عرض المغاربة كل المغاربة هو الذي دفعه يجهر بالحق الذي يومن به والذي وللأسف الشديد تخلى عن مناصرته من كان ينبغي أن يقفوا معه ماداموا يدعون أن رضى الله العظيم مبتغاهم أصلا لكن عند الإمتحان يشرف المرء أو يهان.

ثم أعود لإستفساري حول الجملة:"إذن فمن هنا جاءت الفتنة التي كانت نائمة، فمن الذي أوقدها؟" وأريد أن أعرف هل تقصدون عمدا "أوقدها" أم تريدون "أيقظها" ؟

جزاكم الله خيرا والعبد قوي بربه فكفى بالله وكيلا وكفى بالله نصيرا.
COU1080

2012-09-01
48 : 10
سيم واحد
في هذا البيان بصمات (...) حاضرة بقوة، يشبه تماما الفيديو الذي سجله بعض أعضاء حركة التوحيد والإصىلاح فرع أمريكا، وهي كانت تسجيلات تحت الطلب وقد نشرها موقع هبة بريس، لكن السؤال المحيّر للغاية هو لماذا إلتزم الإخوة في العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح إلى حد الساعة الصمت إزاء قضية عبد الله انهاري!!!؟؟؟ في حين انبرى من لا صلة له به تنظيميا في التضامن معه، هل هي التعليمات أم ماذا ؟؟
نستثني الدكتور أحمد الريسوني لأنه صرح بشيء لهسبريس
COU1077


© 2021 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع