واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

أعراسنا مهرجانات موسيقية راقصة مصغرة
- بـقـلم مصطفى بوصحبة
- إقـرأ لنفس الكـاتب


25 07 2011 - 20:00


 

لم تعرف جفوني الليلة النوم إطلاقا، قَلَّةْ لَحْيا ولحشومة، أَشْفارَة بالفن، كنت هذه الليلة وقبلها وقبل قبلها... (وْسِيرْ هَكْذاكْ) ضحية عرس بجانب منزلي، نعم كنت ضحية عرس، لا تستغربون، لصوص، سراق: سرقوا ليْلي وقطعوا طريق نومي، أريد توكيل محامي يدافع عني، لا لا محامي سينهب مالي ويتركني أقعد على "الدَّسْ" ، أريد من يدافع عني لوجه الله، أريد من يدافع عني طلبا لمرضاة الله، ربما سأستنجد هذه المرة -سأترك جانبا سي البوعلي وسي التيزاوي وأعضاء المجلس العلمي ببركان- بشخصين آخرين عزيزين، هما سي جلول و سي منير، سي جلول يكتب مقالا ينصفني فيه ويعطيني حقي (راني ضَعْتْ في عدة ليالي)، وسي منير يْدِيرلي شي رسم كاريكاتوري، وإذا لم يفعلا شيئا، سأنادي إخواني في حركة 20 فبراير الأحفيري ليدافعوا عني الله يحفظهم ويبارك فيهم، كل ليلة بعرس هاذْ شي بزاف ، كل ليلة يسرقون نومي وهدوئي باسم عُرس وباسم ليلة العمر وباسم عاش مولاي السلطان (أقصد العريس، عنداكو الفكر ديالكم يمشي بعيد، راه خوكم مقاد على صْداع) هاذْ شي بزاف.

كان من نصيبي الليلة مرغما، أطباق مختلفة من فن لَكْلَخْ ولمسخ، فن النطيح والشطيح والركيز والرديح، فن هز الخصر و هز الأكتاف وهز الرَّاسْ و هز...، احشومة، أغاني بدون معنى...، تهزاز بدون معنى... ولكن لمن المشتكى!؟.

كنت مكرها على سماع ذلك، فلم أجد بُدُّ من الصبر والتريث والحِلم، إنهم جيراني، فكم لي أنا كذلك من زلات وأخطاء!؟، اللهم اعف عن المسيئين، واقبل التائبين، وأصلح المسلمين، قال الله تعالى: "ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الأنهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون" .

لماذا كل هذا!؟ يقال: إنها ليلة العمر، وبما أنها ليلة العمر كلشي مباح، لإحياء الليلة لا بد من الزامر (مباح) ، لا بد من الاختلاط (مباح) ، لا بد من الاحتكاك (مباح) ، لا بد من Rouge الشفاه... (مباح) ، لا بد من الغايطة والنافر(مباح) ، لا بد من البندير... (مباح) ، ليلة اليوم لن يسلم من أذاها أحد (كلشي مباح) ، اعْزَارَا ومزوجين (كلشي مباح) .

أحد الشبان، عشرون سنة، يصعد الطابق العلوي يبحث عن أمه (وْهِيَ حْداهْ) نازلة أدراج السلم، لم يتعرف المسكين (الزغبي) عليها، أتدرون لماذا!؟ امْزَوْقَّة بزاف، مْلَوْنَة بكثرة المكياج، المشطة Coupe garçon، بْغَاتْ اتْوَلِّي شابة يا حْليلي، شَارْفَا بْغَاتْ اتْوَلِّي: Poupée

في أعرسانا لا نكتفي بجعل بيوتنا مهرجانات غنائية راقصة وحفلات موسيقية صاخبة، بل نزيد تقنيات يعتقد بعضنا أنها تضفي على المكان "اشْويا تَمْسَلْمِيتْ" ، لَوْ كانْ يْنٌوضْ أبو جهل يهرب، فتسمع النساء (والحالة حالة) يرددن وبالزغاريد:

"أَصْلاة وَاسْلامْ عْليكْ آ رسول الله، إلى جاي جاي سيدنا محمد اللهم الجَّايْ العالي" ربما هكذا بزيادة كلمات أو بنقصان كلمات.

قلت في نفسي: إِيوَا صلاة على النبي هَاذِي، أفينك يا عمر -رضي الله عنه- !!!؟؟؟.

تقلبت مرة و مرتين وثلاث و... لا جدوى من النوم، الزلزال والرعد، جدران بيتي تهتز، لتقليل الصراخ والصداع، استعملت شرط سمعي فيه شْويا لْكَمَنْجا وسْنيتْرا ( Contry منكذبش عليكم، لكذوب حرام) أبحث عن النوم الذي هرب مني منذ أيام، ولكن بدون جدوى (إيوا موت بزعاف) .

أذان الفجر لم يكن كافيا لإيقاف "المهرجان" ،تصفيق، تصفير، رْكيزْ وغناء، تذكرت المقاهي وأذان صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء، القلة القليلة منا تستجيب، وتذكرت قول الله عز وجل: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

وأنا مع لصوص الليل، استنتجت أن أعراسنا نماذج مصغرة لحياتنا، أعراسنا تترجم باطننا، أعراسنا صفاتنا الحقيقية (لْواحَدْ ميكذبش عْلى روحو)، أعراسنا نماذج مصغرة للبرامج التلفزيونية والمهرجانات التي تقدم في بلادنا: رياضية، ترفيهية، دينية...، فلا نستغرب، لذلك نجد برامج قلة الحشمة والإيمان، برامج اشْفارَة بالفن، وإذا أردنا التغيير فلنبدأ بأنفسنا (أنا اعوج وبغيت التغيير، سبحان الله) ، فلنغير من عاداتنا وطباعنا وعلى رأسها تغيير طرق وبرامج حفلات أعراسنا.

قال الله تعالى: "فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض".

اللهم يا ربنا، لا تحرمنا يوم الآزفة من رحمتك وعطائك، ولا تردنا عن بابك، وأعنا على ذِكرك وشكرك وحسن عبادتك، ولا تقطع عنا رجاءك، برحمتك يا أرحم الراحمين وصل اللهم وسلم على سيد الخلق، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.




1862 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2014-10-02
41 : 10
أبو عادل
صورة رائعة جدا تعبر على أن هذه السنة سنة خير وعطاء.
NOU10037


© 2020 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع