واغش لمدينة      صورة و حديث      صورة قسم      جهوي      روابط إخبارية      روابط ثقافية      حوار      مُثير      تاريخ و جغرافيا      فيلم - مسلسل      صورة رياضية      وثائقي      إبداعات      تعزيات      مقالات رأي      عبدالله حدّاد  كـل المقـالات
روابط إخبارية

من وحي الذاكرة - 1
- بـقـلم عبد الرزاق هبري
- إقـرأ لنفس الكـاتب




 

في الصحراء المغربية على الطريق الساحلي باتجاه موريطانيا جنوب مدينة الداخلة على سبعين كلم عن الحدود الموريطانية يوجد مركز للصيادين في منطقة تدعى- روك شيكو-وهو اسم اسباني بحكم أن المنطقة كانت مستعمرة اسبانية.

هذا المجمع السكني يسمى - أفتاس - بمعنى دوار , يتكون من براريك وخيام بكل واحدة من خمسة إلى ستة أنفار أو يفوق بقليل منهمم الرئيس وهو صاحب مركب الصيد ومساعدان أو ثلاتة وخياط طبعا للشباك وطباخ. مجتمع رجالي مئة بالمئة حيث ينعدم الجنس الاخر لبعد المنطقة عن المدن ولإنعدام شروط الحياة بالنسبة للمرأة.

أغلب الصيادين إن لم يكونوا كلهم من داخل المغرب نصفهم أمازيغ من نواحي أكادير والصويرة والنصف الاخر عرب من نواحي أسفي وغيرها.

والغريب أن الأمازيغ يعتمدون على الشباك في صيدهمم في حين يعتمد العرب على الصنانير. الأسماك المصطادة بالصنانير أغلى ثمنا من المصطادة بالشباك لسبب بسيط و علمي أن الأسماك لما تدخل الشباك ولا تستطيع الخروج تنتحر خصوصاالكبيرة الحجم. والصيادون المحترفون يعرفون ذلك تمام المعرفة.

بأفتاس مقاهي ودكاكين وأفران تقليدية للخبز ومكانيكيون وبائعي قطاع الغيار وحلاقون وخياطون وغيرهم أي شيئ تبحت عنه تجده. كما يوجد به مركز للدرك الملكي واخر للسلطة المحلية ومستوصف تابع للبحرية الملكية وإدارات أخرى . لاوجود للكهرباء ولا للماء بحيث يشتري السكان الماء وهو عصب الحياة .

كل يوم يأتي لأفتاس جرار يجر صهريج يوزع الماء على السكان . عدد الخيام والبراريك يتراوح بين خمسين وستين على أكتر تقدير. توجد أبار الماء على بعد سبعة كلم والغريب أن هذه الأبار بها ماء مالح بحيث أن المضخاة ترمي الماء لما يقارب الساعة ثم بعد ذلك الماء الحلو وتبقى هذه الظاهرة غريبة ولكنها حقيقية.

المعاملات التجارية هي الأخرى غريبة تعود بنا إلى القرون الغابرة أيام كان التجار يتعاملون بالمقايضة فلا وجود للمعاملات التجارية النقدية إلا نادرا. الكل يتعامل بالتواصيل , حيث أن التجار الكبار جامعي الأسماك هم من سن هذه المعملات لضمان الصيادين تحت رايتهم إذ لايمكن لصياد تربطه عقدة بتاجر أن يبيع منتوجه لغيره لسبب ببسيط أن رب العمل يكون قد أعطى تسبيقا لمالك المركب وبذلك يكون قد كبله بدين ,ويشتكي كثيرا أصحاب المراكب من هذه المعاملة والتي تعتبر استغلالا بشعا لهم.

الأوساخ كثيرة بأفتاس من بقايا الأسماك والإنسان وغيرها النظافة منعدمة حيث يكتر الذباب ذباب أزرق كبير الحجم يعد بالملايين بل بالملايير ,مملكة الذباب لايخاف ولا ينزعج بل يزعج ويقلق وربما تسبب للسكان بأمراض.

يتبع..






1167 قراءة

Européennes 2019 : résumé..
Les résultats sont tombés et le duel annoncé a bien eu lieu : le Rassemblement n..
Le Monde ..


« Monde musulman, je ne vous souhaite pa..
Dilnur Reyhan, présidente de l’Institut ouïgour d’Europe, s’adresse aux pays mus..
akae ..


Comment des pages Facebook prospèrent su..
Jeunes femmes mutilées, enfants malades… sur Facebook, des photos partagées des ..
akae ..


Le prince, les héritiers et les cartes p..
Comment un groupe très particulier s'est adapté au tour de vis contre la fraude ..
akae ..


وزير الخارجية التركي لنائبة فرنسية: هل ن..
مشادة كلامية عنيفة بين وزير تركي ونائبة ماكرونية أثار موضوع «الإبادة الجماعي..
akae ..


المغرب : إنهاء عملية حصر قوائم الأشخاص ا..
أفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الإثنين أنه في إطار الإعداد لعملية الإحصاء المتعلق..
akae ..


وقع هذا في مدرسة في الخليل ~ 20 مارس 201..
جنود الاحتلال الصهيوني الطغاة، يعتقلون طفلا من داخل مدرسته ويعنفون معلميه. حدث ..
akae ..




التعليقات خاصة بالمسجلين في الموقع، تفضل بالتسجيل إن كنت ترغب في ذلك

تـسـجـيـل

إسم الدخول  
كلمة السـر  



2014-03-13
53 : 22
المومني
يا ذاك لغريب لعليل
نعرفك ولد النا س
حنين وعفيف وأصيل
اسمع مني كُول
فـ بلاد الله جول
وِلا عييت من برَّا
ولِّي وزور لاله خضرا
وف جنانها الظليل
تسارى وشم زهره
وكُول بالصحه ثمره
تعفا بـ حول الله وتبرا
ومن عين الخليل
اشرب واروا
ما سلسبيل و هوا
ومن وجهو الجميل
اغنم نظرا
ومعاه سهرا
تشفي منُّو غليل
وطول الليل
سبح حتى للصبح
و صلي واقرا
تهدا وتهنا وتغنا
وما تشوف حياتك
عيشه مُره
راه زمان لعمر قليل
والدنيا كاويه جمره
ما يكفيها ويطفيها
غير خد بْليل
بـ دمعه حاره حُره
خشوع وخضوع
لـ العالي الجليل
وصفا ووفا
لـ حب غالي ونْبيل
MOU5874


© 2020 - ahfir.eu
ici.ahfir@gmail.com

حقوق النشر محفوظة : يجب احترام حقوق الطبع والنشر. إتصـل بالمـوقع قبـل نسخ مقـال, صـورة أو شـريط
المقالات و التعليقات تعبر عن آراء أصحابها و ليست أحفـــير أوروبــا مسؤولة عن مضامينها

شـروط إستخدام الموقع